أزمة في نقابة المهندسين.. ومطالب بإقالة الأمين العام بسبب تجاوزه ضد النقيب

 

شهدت نقابة المهندسين على مدار اليومين الماضيين أزمة فجرها خطاب موجه من الأمين العام للنقابة المهندس يسرى الديب إلى مدير النقابة، واعتبر المهندسون أن الخطاب تجاوز وإساءة للنقيب العام للمهندسين.

ودعا نقيب المهندسين طارق النبراوي إلى اجتماع طارئ للمجلس الأعلى لنقابة المهندسين، يوم الإثنين المقبل الموافق 4 يوليو 2022 بمقر النقابة.

وكشفت مصادر بنقابة المهندسين أن الاجتماع سيشهد بحث خطاب الأمين العام، ومطالب المهندسين بإقالته من منصبه واختيار أحد أعضاء المجلس الأعلى في منصب الأمين العام، وذلك لتهدئة غضب المهندسين واستجابه لمطلبهم بإقالة الأمين العام الحالي بعد تجاوزه في صلاحياته، وإقدامه على توجيه نقيب المهندسين في أمور إدارية ليست من اختصاصه وبدون موافقة المجلس الأعلى عليها.

ونص خطاب الأمين العام الذي أثار استياء المهندسين وعبروا عن غضبهم تجاهه على صفحاتهم بموقع فيس بوك، على الآتي:

أولا: سحب القرار الصادر بتاريخ 20 يونيو الجاري باعتبار مكتب الرحاب مستشارا قانونيا لنقيب المهندسين مع اعتباره كأن لم يكن وغير نافذ في حق النقابة العامة والنقابات الفرعية.

ثانيا: تكليف نقيب المهندسين بإلغاء التوكيل الرسمي الخاص بتوثيق السيارة المتنقل 1 واخطار المكتب بهذا الإلغاء.

ثالثا: تكليف هيئة المكتب بمتابعة تنفيذ بالبند ثانيا والتعميم على جميع إدارات النقابة العامة وإدارات الشئون القانونية بالنقابات الفرعية بعدم التعامل مع المكتب المشار إليه في شئون النقابة العامة والنقابات الفرعية وفقا لما سبق وعرض ما تم من إجراءات في هذا الشأن باجتماع المجلس الأعلى المقبل.

رابعا: سرعة مخاطبة الجهات القضائية لترشيح أحد مستشاريها للعمل مستشارا قانونيا للنقابة العامة للمهندسين.

وقالت إيمان جابر علام المرشحة السابقة لانتخابات نقابة المهندسين على صفحتها على موقع فيس بوك: “أسجل استيائي الشديد من هذا الخطاب الممهور بتوقيع السيد الأمين العام لنقابة المهندسين، واعتبره إهانة موجهة للجميعة العمومية ممثلة في نقيب المهندسين المنتخب بإرادة حرة من جموع المهندسين، ولا نقبل إلا باعتذار رسمي من الأمين العام عن هذا الخطاب”.

وأعلنت شعبة الهندسية الكيمائية والنووية على صفحتها عبر فيس بوك رفضها ما جاء في خطاب الأمين العام .

وقال المهندس د. حماد عبدالله حماد: أري أن يجتمع المجلس الاعلي في جلسه طارئة في أقرب وقت لرأب الصدع الأكيد في هيئه مكتب النقابة، حرصا علي سمعه اكبر نقابه مهنيه في مصر، أعضائها، من رئيس مجلس وزراء، ووزراء، وأساتذه جامعات، ورؤساء هيئات محترمة ولن يقبلوا إهانه نقيبهم العام بهذا الشكل المهين، أرجو أن يوافقني زملائي في المجلس الاعلي بالدعوه لجلسه طارئه فورا.

وقال المهندس أحمد سامي أبو النجا عضو ائتلاف شباب المهندسين على صفحته على فيس بوك: أعلن رفضي لصيغة خطاب الأمين العام بما فيه من تخطي السلطات، وأتمني من الأين العام مراجعة موقفه من هذا الخطاب لأنه كارثي، فمن غير القانوني مخاطبة النقيب بتعليمات من الأمين العام بهذا الشكل، وليس لأى جهة الحق في التدخل في شؤون النقابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار