رداً على استاذ جوزيف بخصوص حق الرد على ما نشره موقع السلطة الرابعة 

رداً على استاذ  جوزيف بخصوص حق الرد على ما نشره موقع السلطة الرابعة :

أولاً :- حيث لم يرد في ما نشره موقع السلطة الرابعة، على لسان الضيف / تامر فهيم، واقواله، ما يدل على شخصية الطالب لحق الرد فلا يحق له مطالبتنا بالرد على موقع الجريدة الرسمي حيث أنه لم يتم ذكر أسمة و لا ما يدل على شخصيته نهائياً .
ثانياً :- بتفريغ المقطع المرسل للجريدة وجدنا الاتي :-
1- تدخل المطالب لحق الرد خاصة بأسرة الضيف و هذا يعتبر تشهير بهما، و ليس لاي شخص و لا الجريدة حق نشر لتلك المقاطع.
2- أقرار المطالب لحق الرد بأنه قدم طلب للجوء إلي دولة أجنبية و هذا حقه ليس للجريدة شأن به .
3- أقراره أيضاً بإقامة أقارب الضيف و بعض القساوسة ضده قضايا متداولة بالمحاكم الاجنبية .
4- بفحص ما قرره الضيف من حرمان المدعو / جوزيف كنسياً هذا و قد قرر بصحتها و هنا الجريدة ليس لها شأن في التدخل في الامور الكنسية فيما يخص معاقبة أو حرمان أو إيقاف أو اقالة لاي شخص أو قسيس في تلك الامور نهائياً .
5- أقرار المدعو / جوزيف بقيامة بعرض مكافئة مالية للإستيلاء على ( الهاتف المحمول ) للضيف حتى و أن كانت على سبيل الكوميديا فتلك يحددها القانون .
6- أقراره بعدم وجود أي دليل لتورط القساوسة التي تم ذكر أسمهما في مقطعه بالفيديو المرسل من أي جرائم مخلة بالشرف و ما أكده من عدم وجود دليل حقيقي لتلك الجرائم بل و طلب القساوسة مقاضاة مقدم البلاغ ضده بالتشهير بهما و هو أمر لازال قيد التحقيق أمام القضاء .
هذا و ما نحتفظ به لحق الرد للمذكور أسمائهم و شخصيتهم و لما للجريدة من اعلاء القيم و الحقوق و الحريات و التي يمنحها الدستور و القانون و المعاهدات و الاتفاقيات الدولية و حيث أن موقعنا لا يهمه سوي أظهار الحقائق لذلك قررنا الاحتفاظ بهذا المقطع للتقدم به للجهات الرسمية في حالة تم المطالبة به رسمياً
حفظ الله الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض