الإصلاح والتنمية يواصل مناقشة قضايا الساحة السياسية في اجتماع مكتبه التنفيذي

 

فى إطار سلسلة اللقاءات والإجتماعات المكثفة التي يجريها حزب الإصلاح والتنمية هذه الآونة إجتمع أول أمس الإثنين المكتب التنفيذي لحزب الإصلاح والتنمية برئاسة أ/ محمد أنور السادات ” رئيس الحزب ” وتم إستعرض الحزب عدد من قضايا الساحة السياسية من أهمها :-
1 – مطالبة الحكومة بتقليل أعداد المستشارين والخبراء من أصحاب المعاشات الذين يتم الإستعانة بهم ويتقاضون مبالغ ومكافآت مالية ضخمة في ظل معاناة الموازنة العامة للدولة وإرتفاع معدل التضخم وتوجهنا نحو ترشيد الإنفاق وإتاحة الفرص لخريجى مراكز إعداد القادة والأكاديمية الوطنية للتدريب حيث يتم توفير ميزانيات ومخصصات مالية ضخمة لتخريج قادة وضخ دماء جديدة ولا يعقل آلا يتم الإستعانة بهم بدلا من نفس الوجوه والعقليات التي تولت مهام معينة في سنوات ماضية وإلا فلماذا نهدر أموال لإعداد قادة لا يتم الإستعانة بهم والإستفادة من خبراتهم وفكرهم الجديد ؟

2- سبل دعم ومؤازرة النوبيين العشرة من أهل أسوان والمحتجزين في السعودية بعدما حجزت محكمة الجنح الجزئية بالرياض قضيتهم للحكم . ماذا يمكن أن نقدمه حفاظا على أبنائنا ؟

3- ضرورة الشفافية والمصارحة بشأن ما يتعلق بقروض الهيئات الاقتصادية لتمويل استثماراتها في العام المالي الجديد التي بلغت 251 مليار جنيه خارج الموازنة العامة. ما موقف الهيئات الاقتصادية الخاسرة وماذا سيتم بشأن مديونياتها خارج الدين الخارجي والمضمونة بمعرفة الخزانة العامة للدولة ؟

4- مطالبة الحكومة والأجهزة المعنية بمتابعة منصات التواصل الإجتماعى المستخدمة على نطاق واسع، وذلك باللجوء إلى السياسات الرقابية للمحتوى للحد من خطاب الكراهية وإزدياد جرائم العنف الأسرى والمجتمعى والتي أصبحت ظاهرة لا يمكن تجاهلها وسرعة إصدار اللائحة الداخلية لقانون حماية البيانات الشخصية .

وفى نهاية الاجتماع أثنى المكتب التنفيذي لحزب الإصلاح والتنمية رئيسا وأعضاء على موقف الهيئة البرلمانية للحزب مؤخرا برفض مشروع الموازنة العامة للدولة التي لم تحقق آمال وتطلعات الجميع .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار