“مركز التميز العلمي والتكنولوجي” التابع لوزارة الإنتاج الحربي يعمل على تلبية احتياجات الجمهورية الجديدة..ويطور الصناعات الحربية” حوار”

يعد مركز التميز العلمى والتكنولوجى الظهير البحثى الرئيسى لوزارة الإنتاج الحربى، إذ ينفذ الأنشطة البحثية بالتعاون مع الجهات المختلفة بالقوات المسلحة والجامعات المصرية والأجنبية، بهدف تحديث وتطوير المنتجات الحالية سواء العسكرية أو المدنية وكذا المشاركة في إنتاج منتجات جديدة أو تطوير لتقنيات الإنتاج نفسها، وله دور رئيسى فى تطوير خطوط الإنتاج بشركات الإنتاج الحربى.
ويستخدم المركز لتحقيق ذلك ما يمتلكه من إمكانات تكنولوجية تتطابق مع المعايير الدولية للصناعة والمواصفات القياسية العالمية للجودة والبيئة والسلامة المهنية، لخلق كوادر علمية وفنية تعنى بمتطلبات التنمية الصناعية الشاملة وحاجة سوق العمل على المستوى المحلى والدولى، والمركز مستمر فى تنفيذ هذه المهام خاصة فى ظل النهضة المتكاملة التى تشهدها مصر فى ضوء الجمهورية الجديدة.

أجرت “السلطة الرابعة” جولة تفقدية برئاسة الدكتور المهندس / إيهاب أبوبكر محمود السحيلى، رئيس مجلس الإدارة داخل مركز التميز العلمى والتكنولوجى للتعرف على دوره وأهم أنشطته
• في البداية كيف نشأ مركز التميز العلمى والتكنولوجى بوزارة الإنتاج الحربى؟

مركز التميز العلمى والتكنولوجى أحد أهم المراكز البحثية بمصر، وتم إنشائه فى التسعينات ليكون مركزاً بحثياً متميزاً فى مجال البحوث التطبيقية الصناعية وبيت خبرة وطنياً لتقديم الاستشارات كما أن له الريادة محلياً وإقليمياً وعالمياً؛ لتلبية احتياجات القوات المسلحة وشركات الإنتاج الحربى والقطاعات المدنية المختلفة بالدولة، كما نتعاون مع أكاديمية البحث العلمى وعلماء مصر بالخارج للانتقال بمخرجات البحوث إلى المستوى الصناعى فى العديد من المشروعات البحثية فى مجالات مختلفة منها تحلية ومعالجة المياه، والتصميم والتطوير المحلى للعدادات الذكية، والحاسب التعليمى، والتصنيع الذكى.

• ما هو دور مركز التميز العلمي والتكنولوجي في تشجيع ودعم الابتكار ؟

يمثل مركز التميز العلمي والتكنولوجي حلقة وصل بين مراكز البحث والابتكار والباحثين وبين القطاعات الصناعية المختلفة وهو أيضاً داعم للباحثين في تسجيل براءات الاختراع والحصول عليها.

• حدثنا أكثر عن دور مركز التميز في مجال استشارات الاتصالات والإلكترونيات ؟
يقدم مركز التميز العلمي والتكنولوجي جميع الاستشارات العلمية والهندسية في مجال تصميم وهندسة الاتصالات والإلكترونيات وتقديم المعونة الفنية في إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية للمشاريع ويعمل أيضاً على تطوير خطوط الإنتاج وربط البحث بالعملية الصناعية

• هل هناك تعاون مع جامعات أو جهات بحثية أخرى؟
هناك العديد من التعاون بين المركز والجهات التعليمية والبحثية بالدولة فى إطار حرص وزارة الإنتاج الحربى على دعم البحث العلمى وتحويل البحوث التطبيقية إلى منتجات صناعية وتكثيف الجهود لزيادة المكون المحلى للصناعات بمختلف أنواعها من خلال استغلال الأبحاث العلمية فى دعم الصناعات الوطنية ما يسهم فى زيادة الناتج المحلى.

• وماذا عن جهودكم فى «رقمنة الصناعة»؟

تتعاون الوزارة مع مؤسسات الدولة فى ضوء توجيهات القيادة السياسية للعمل على استيعاب تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بالقطاعات الصناعية المختلفة وتحقيق معدلات عالية للتحول الرقمى للعمليات الإنتاجية والصناعية والخدمات المرتبطة، فالوزارة تلعب دوراً رئيسياً فى الجهود الرامية لتنمية الصناعات الرقمية وتهيئة المناخ لهذه الثورة التكنولوجية الجديدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار