استقالة “الأم الروحية” للأمير ويليام بسبب أسئلة عنصرية لضيفة الملكة كاميلا

استقالت إحدى وصيفات ملكة بريطانيا السابقة من منصبها، واعتذرت بعدما أصابت إحدى ضيفات حفل استقبال أقامته الملكة كاميلا بصدمة بسؤالها عن “أصلها”، حيث سألتها مرارا عن المكان الذى جاءت منه من أفريقيا، بحسب ما ذكرت صحيفة الجارديان.

 

وقال نجوزى فيولانى، مؤسسة جميعة “سيستاه سبيس” الخيرية، أن الليدى سوزان هاسى، حركت شعرها لتكشف عن الشارة التى تحمل اسمها، وسألتها باستمرار عن المكان الذى جاء منه قومها، على الرغم من أنها أخبرتها بأنها بريطانية.

 

وقال متحدث باسم الأمير هارى أمير ويلز، الذى تعد الليدى هوسى أمه الروحية، أن التعليقات غير مقبولة، وـن العنصرية لا مكان لها فى مجتمعنا.

 

وجاءت المواجهة خلال حفل استقبال أقيم يوم الثلاثاء عن العنف ضد النساء والفتيات، وشهد عليها امرأتان أخرتان، وهم ماندو ريد، زعيمة حزب مساواة النساء، والتى هى من أصول مختلطة، وممثلة أخرى لجمعية خيرية، سمراء البشرة.

وقالت صحيفة الجارديان إنه مؤخرا تم تعيين هوسى، البالغة من العمر 83 عاما، أرملة رئيس هيئة الإذاعة البريطانية السابق السير مارمادوك خوسى، واحدة من سيدات الانتظار بالأسرة الملكية، وهى صديقة مقربة للملك، وابنتها كاثرين بروك، تم تعيينها مؤخرا واحدا من رفقاء الملكة كاميلا الجدد.

 

ووصف قصر باكنجهام التعليقات بأنها غير مقبولة ومؤسفة للغاية، وقدمت هوسى اعتذراتها العميقة عن الأذى الذى تسببت به واستقالت من منصبها الفخرى قورا.

 

وكانت فولانى قد كتبت على تويتر تقول: مشاعر متضاربة بشان زيارة الأمس لقصدر باكنجهام. فبعد 10 دقائق، اقتربت منى إحدة الموظفان، السيدة هوسى، وحركت شعرى لرؤسة اسمى. وجرت المحادثة التالية:

 

الليدى هوسى: من أين جئتى؟

فولانى: من جمعية سيستاه سبيس

الليدى هوسى: لا، من أين جئتى؟

فولانى: نحن نقيم فى هاكنى.

الليدى هوسى:لا، من أى جزء من أفريقيا تنحدرين؟

فولانى: لا أعرف، لم يتركوا أى سجلات

… هوسى: لكن ما هى جنسيتك؟

فولانى: أنا ولدت هنا أو أنا بريطانية

هوسى: لكن من أين جاء قومك؟

فولانى: قومى، “سيدتى، ما هذا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار