وزير الإنتاج الحربى يستقبل وفدًا عراقيًا لبحث أوجه تعزيز التعاون

استقبل المهندس محمد صلاح الدين مصطفى، وزير الدولة للإنتاج الحربي؛ الأمين العام لوزارة الدفاع العراقية جبار ثجيل الحيدري، على رأس وفد رفيع المستوى من وزارة الدفاع ورئاسة مجلس الوزراء العراقية، بهدف بحث سبل تعزيز التعاون المشترك، جاء ذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

في بداية اللقاء، رحّب المهندس محمد صلاح الدين مصطفى بالضيوف، مؤكداً عمق ومتانة العلاقات بين مصر والعراق، موضحاً أن الجانبين ناقشا إمكانية التعاون في مجال توريد متطلبات الجانب العراقي من المنتجات العسكرية، مشيراً إلى وجود رغبة متبادلة في إقامة شراكات صناعية مثمرة في مجالات عدة، لافتاً إلى وجود سلسلة من اللقاءات والتنسيقات التي جمعت بين مسؤولي الجانبين خلال الفترة الماضية التي تأتي في ضوء وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع علاقات التعاون الثنائية إلى الأمام في شتى المجالات وأهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية التي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الجانبين.

وأشار الوزير “محمد صلاح” إلى حرص الوزارة على توجيه الإمكانات التصنيعية والتكنولوجية والفنية المتوافرة بالجهات التابعة لتلبية احتياجات الجانب العراقي الشقيق وفقاً لأحدث تكنولوجيات التصنيع المستخدمة، وقام وزير الدولة للإنتاج الحربي بتوجيه الدعوة لمشاركة الشركات العراقية في معرض (EDEX) القادم المقرر إقامته نهاية العام الجاري.

بدوره، أكد الأمين العام لوزارة الدفاع العراقية جبار ثجيل الحيدري على تطلعه لتعزيز التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي فى مختلف مجالات التصنيع، مشيداً بالإمكانات التصنيعية والفنية بشركات الإنتاج الحربي ودورها في توفير متطلبات القوات المسلحة المصرية، وكذا دورها في دعم خطة الدولة المصرية في التنمية المستدامة والتطوير من خلال المشاركة في تنفيذ المشروعات القومية والتنموية المختلفة، مضيفاً أن ممثلي وزارة الدفاع العراقية لمسوا تطوراً كبيراً في إمكانات التصنيع العسكري بشركات الإنتاج الحربي المصرية الذي اتضح جلياً خلال زيارة الفريق الركن جمعة عناد سعدون وزير الدفاع العراقي ووفد مرافق لمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) خلال العام الماضي.

وأعرب “الحيدري” عن تقديره الجهود المصرية الداعمة للشأن العراقي على كافة الأصعدة، مثمناً دور مصر الرائد والفاعل في المنطقة الذي يمثل عمقاً استراتيجياً للأمة العربية ككل، خاصةً فيما يتعلق بمواجهة التحديات المشتركة وعلى رأسها مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

وصرح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر، بأنه تم التأكيد خلال اللقاء على أن وزارة الإنتاج الحربي تولي اهتماماً كبيراً لعلاقات التعاون القائمة مع الجانب العراقي وتسعى لتطويرها لآفاق أكثر رحابة، وأنه في نهاية اللقاء تم الاتفاق على استمرار التنسيق والتشاور حول مختلف الملفات وموضوعات التعاون ذات الاهتمام المشترك التي تم مناقشتها بهدف توحيد الرؤى الخاصة بها كما تم الاتفاق على قيام الوفد العراقي بزيارة مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) وشركة أبوزعبل للصناعات المتخصصة (مصنع 300 الحربي) خلال الأسبوع الجاري للاطلاع على الإمكانات والقدرات المتوافرة بهما على أرض الواقع وتحديد مجالات التعاون المستقبلي بين الجانبين بشكل أكثر عمقاً بما يعزز علاقات التعاون المثمرة التي تجمع بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار