الأمين العام لـ “المحافظين”: الحزب يؤمن بالدولة المدنية الديمقراطية الحديثة وفي القلب منها الطبقات العمالية الكادحة

 

 

 

وجه طلعت خليل، الأمين العام لحزب المحافظين، الشكر لأمانة العمال بالحزب، وعلى رأسها الأستاذ شعبان خليفة، الذي يبذل قصارى جهده للنهوض بقطاع العمال في إطار الحزب وسياسته، موجهاً كذلك الشكر لجميع الحضور، قائلا: “انتم أصحاب مكان وليس ضيوف”.

 

جاء ذلك خلال كلمته باحتفالية تكريم قيادات العمال، التي نظمها الحزب، مساء أمس الأربعاء، للعمال الناجحين في الانتخابات العماليه في الدورة النقابية 2022/2026.

وقال “خليل” إن سياسة الحزب تتلخص في أنه يؤمن بالدولة المدنية الديمقراطية الحديثة، ويأتي بالقلب منها الطبقات الكادحة العمالية، مشيراً إلى أن النقابات العمالية ليست لتمييز العمال، وإنما بغرض استقرار الدولة، متابعا: استقرار الدولة التي نحلم بها لن تتأتى إلا بوجود تنظيمات على رأسها النقابات العمالية، وهذا هدف من أهداف حزب المحافظين.

وتابع “خليل”، قائلاً: أيضاً من أهداف حزب المحافظين أنه لم يكن يوماً من الأيام داعما لأي تيارات دينية، أو لديه أجندة للتعاون على أفكار دينية، أو متحالف مع أحزاب كانت تتحالف مع جماعات دينية، وعندما نقول نقابات عمالية فنحن نؤكد على وجود دولة مدنية ديمقراطية حديثة.

 

واختتم الأمين العام لحزب المحافظين كلمته، قائلاً: سعيد بوجود هذا الجمع من القيادات العمالية، مستطردا: “لديكم قضايا عمالية صعبه لا تنتهي مشاكلها ولديكم طموحات لعمال لم يحصلوا على أجورهم الكافية، ودائماً ما يعملون تحت ضغط شديد ومع ذلك لا يكلوا ولا يملوا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار