الداخلية عن فيديو الشريفة العفيفة: تصالح والد فتاة الشرقية مع عريسها بعد زفة الطريق العام

كشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية عن ملابسات واقعة فتاة الشرقية، والتي شهدت أمس تداول مقطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تحت عنوان: عودة الشرف لبنت الشرقية.

وعن ملابسات واقعة فتاة الشرقية، تبين بالفحص قيام أحد الأشخاص مقيم بدائرة مركز شرطة صان الحجر بالشرقية بالزواج من فتاة مقيمة بدائرة المركز بتاريخ 17 الجاري وقيامه بتاريخ 18 الجاري بتطليقها وادعائه بأنها ليست بكر.

وبتاريخ 20 الجاري، وقّعت أهلية الفتاة الكشف الطبي عليها وعمل حفل زفاف والسير بالطريق العام على النحو الظاهر بمقطع الفيديو المشار إليه عقب إثبات أنها مازالت بكر، وتم استدعاء والدي الزوج والزوجة وبمواجهتهما أيدا ما جاء بالفحص، وأقرا بالصلح فيما بينهما، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

كانت البداية عندما تم تطليق عروس الشرقية، أقدم والد العروس على فحص عذرية ابنته عن طريق الفحص الطبي، لكي يضع والد العروس التقرير والفحص الطبي فيصلًا بينه وبين أهل زوج ابنته وأهل القرية.

وأجرى الأطباء، الفحص الطبي على عروس الشرقية، أمس الأحد، وذلك بعد اصطحابها بواسطة والدها، لإجراء الفحص الطبي عليها والتأكد من سلامة غشاء البكارة خاصتها.

وعقب إجراء الفحوصات الطبية، كشف تقرير فحص العذرية، سلامة عذرية الفتاة وعدم تأثر بكارتها، وبيّن التقرير، بعد توقيع الكشف الطبي على المذكورة، وبناء على طلب ولي أمرها تبين أنها عذراء وأن غشاء البكارة سليم.

وأكد الفحص الطبي ونتائج الفحص عذرية الفتاة، وأظهرت صورة التقرير الطبي المتداول أن الفتاة “م. ال. م. غ”، عمرها 16 سنة، التي تم توقيع الكشف الطبي عليها بناءً على طلبها وطلب ولي أمرها، أنها عذراء وأن غشاء بكارتها سليم تمامًا.

وبعد تأكد الأب وأهل العروس، اصطحبوها في حالة من الاحتفال يحيط بهم أهالي القرية، وسط هتافات مرددة: الشريفة العفيفة وصلت يا بلد، مما أدى إلى انتشار الفيديو المتداول، كما انتشرت الصورة الضوئية من التقرير الطبي التي تؤكد رواية الطبيب والأب.

وعقب ظهور التقرير الطبي، والانتشار الواسع لفيديو عروس الشرقية، عقد أهل عروس الشرقية، صاحبة واقعة فحص العذرية، وأهل زوجها، جلسة عرفية بحضور العديد من أهالي وكبار القرية، للتوصل إلى توافق وحل بين العائلتين، بعد حدوث الواقعة.

ومن جانبه، تحدث والد فتاة الشرقية في تصريحات لـ القاهرة 24، قائلا: إن هناك تدخلات حدثت من جانب أطراف في البلدة لإنهاء الخلافات بين الأسرة وزوج الفتاة، منها تدخل والد الزوج وأعمام الفتاة، مضيفا: يكفي أن ربنا نصر بنتي وحقها رجع ليها تاني.

ومن جانبه، علق عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف الدكتور محمود مهنا، على الواقعة: التصرف السابق من الأب حلال شرعًا ولا حرمة فيه.

وأضاف عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف خلال حديثه لـ القاهرة 24: مفيهاش حاجة، مش الناس اتكلمت عن بنته كلام لا يليق؟.. وهو أراد أن يثبت للناس إن بنته دي شريفة فذهب إلى الطب، فقرر الطب أن ابنته شريفة، وهذا لا شيء فيه إطلاقًا.

وأوضح مهنا، أنه إذا لم يكن هناك تلاسن يدفع الأب إلى إجراء هذا الكشف الطبي على ابنته لإثبات عذريتها، وإنما كان الدافع وراء ذلك هو الشك فقط، فإنه في هذه الحالة يحرم توقيع الكشف الطبي على الفتاة لإثبات العذرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
أمين الشؤون السياسية بالمصري الديمقراطي الاجتماعي تشارك في الورشة التدريبية لمنتدى "أجورا الابتكار في النوع الاجتماعي" بالأردن مسرح مارجرجس كوتسيكا يشهد الاحتفال بالمتعافيين من الإدمان 42 حزبا سياسيا تجدد دعمها للرئيس السيسي.. تحالف الأحزاب المصرية: حقوق الإنسان تعني الحياة الكريمة وتتحقق داخل مصر مصر الحديثة: تعديلات قانون حماية المنافسة تدعم المواطن عن طريق حماية الاسواق منها الحبس الاحتياطي.. رئيس حزب "العدل" يطالب بمراجعة كافة القوانين الاستثنائية التي خرجت أثناء فترة الحرب ضد الإرهاب النائبة أسماء الجمال لوزير الخارجية: مصر نجحت فى تنظيم كوب 27 .. واستهدفت محاولة تنفيذ إنقاذ كوب الأرض أوبك + تتفق رسمياً على تمديد العمل بسياستها الحالية في إنتاج النفط علاء الخيام: الحركة المدنية الديمقراطية كانت أقوى جامع للمعارضة المصرية برغم كافة الضغوط التي تعرضت لها الصندوق السيادي: نستهدف إعادة استغلال بعض المناطق في المحافظات بالشراكة مع القطاع الخاص 6 أسباب "مدمرة" للعين تقود إلى ارتداء النظارات.. تجنبها