واشنطن على حافة الهاوية.. الصين توبخ أمريكا بسبب ديونها الكارثية

انتقدت الصين الولايات المتحدة على سياسة حافة الهاوية بشأن أزمة “الديون الكارثية” في البلاد مع اقتراب واشنطن من سقف قانوني للديون هذا الأسبوع قد يؤدي إلى تخلف البلاد عن الوفاء بالتزاماتها.

وجاءت الانتقادات من السفارة الصينية في العاصمة الزامبية لوساكا، بعد توبيخ وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين بسبب سوء تعامل بكين المزعوم مع مشكلة الديون في الدولة الواقعة في الجنوب الأفريقي.

وبالأمس، قالت يلين، خلال زيارة إلى زامبيا، إنه من المهم للغاية إعادة هيكلة ديون البلاد.

وألقت باللوم على الصين، الدائن الرئيسي للدولة الأفريقية، لكونها عقبة أمام حل المشكلة.

وردا على ذلك، قالت السفارة الصينية في زامبيا، اليوم الثلاثاء، إن “أكبر مساهمة يمكن أن تقدمها الولايات المتحدة لقضايا الديون خارج البلاد هي العمل على سياسات نقدية مسؤولة، والتعامل مع مشكلة الديون الخاصة بها، والتوقف عن تخريب الجهود النشطة للدول الأخرى ذات السيادة لحل قضايا ديونها”.

ووفقا للبيانات الرسمية، تحتفظ الصين بنحو 870 مليار دولار من الديون الأمريكية، انخفاضا من أكثر من 1.3 تريليون دولار في أواخر عام 2013.

وانخفض مخزون البلاد، وهو الأكبر في العالم بعد اليابان، للشهر الثالث على التوالي، ليصل إلى أدنى مستوى له منذ يونيو 2010، حسبما ذكرت بلومبرج.

ويبلغ الحد الأقصى للديون الأمريكية حاليا 31.4 تريليون دولار.

وفي ديسمبر تم رفع السقف. في الأسبوع الماضي، حذرت وزيرة الخزانة جانيت يلين من أنه “بمجرد الوصول إلى الحد الأقصى، ستحتاج وزارة الخزانة إلى البدء في اتخاذ بعض التدابير الاستثنائية لمنع الولايات المتحدة من التخلف عن الوفاء بالتزاماتها”.

وأوضحت أن هذه الإجراءات لن تذهب إلا إلى حد منح الكونجرس الوقت للتفاوض وتمرير رفع حد الديون، على الأرجح حتى أوائل يونيو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار