يشرع الاغتصاب.. سوريا تعلق على إعلان الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل انتهاكا للقانون الدولي، مؤكدة أن تحرير الجولان حق غير قابل للتصرف.

ونقلت وكالة “سانا” الرسمية السورية عن مصدر مسئول في الخارجية السورية، اليوم الإثنين، قوله: “في انتهاك للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقع قرارا يعترف بسلطة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان العربي السوري المحتل”.

وأضاف المصدر أن قرار ترامب اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية، وأنه يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية وصفعة مهينة للمجتمع الدولي ويفقد الأمم المتحدة مكانتها ومصداقيتها.

وأشار إلى أن القرار يأتي تجسيدا للتحالف العضوي بين الولايات المتحدة وإسرائيل في العداء المستحكم للأمة العربية ويجعل من الولايات المتحدة العدو الرئيسي للعرب من خلال الدعم اللامحدود والحماية التي تقدمها الإدارات الأمريكية المتعاقبة للكيان الإسرائيلي الغاصب”.

وأوضح أن ترامب لا يملك الحق والأهلية القانونية لتشريع الاحتلال واغتصاب أراضي الغير بالقوة وهذه السياسة العدوانية الأمريكية تجعل من المنطقة والعالم عرضة لكل الأخطار وتكرس نهجًا في العلاقات الدولية تجعل السلم والاستقرار والأمن في العالم في مهب الريح”.

وأكد أن تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة وعودته إلى الوطن الأم هو حق غير قابل للتصرف.

وأضاف المصدر في الخارجية السورية: “السوريون على امتداد الوطن يؤكدون تلاحمهم مع أهلنا الصامدين المقاومين في الجولان السوري المحتل ويشاركونهم العزيمة والإصرار على دحر العدوان وتحرير الجولان”، مؤكدا أن يوم اللقاء الوطني على ثرى الجولان الطاهر المحرر من رجس الاحتلال أقرب مما يظن الكيان الغاصب وداعموه.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق