وزير قطاع الأعمال: ندرس تصفية بعض المصانع الخاسرة وتعويض العاملين

قال الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، إن العمل يتم حاليًا على تطوير 23 مصنع يتم دمجهم في 9 مصانع، مضيفًا أن ما يحدث من تطوير لمصانع الغزل والنسيج على مستوى الجمهورية هو طفرة ونقلة نوعية للصناعة في مصر وللقطن المصري.

وأوضح “توفيق”، في مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسئوليتي”، المذاع عبر قناة “صدى البلد”، اليوم الثلاثاء، أن نصف الماكينات بمصانع الغزل والنسيج سيتم تكهينها واستبدالها بماكينات حديثة مشيرًا إلى أن التكنولوجيا الحديثة حاضرة بقوة في المصانع الحديثة.

وأشار إلى أن العمل يتم حاليًا على مصنع بالمحلة سيكون الأكبر على مستوى العالم داخل حدود مصنع غزل المحلة الحالي يحتوي على 182 ألف مرجل سيتم افتتاحه بعد 14 شهر، كما أن الوزارة تتطلع إلى البدء في إنتاج أول سيارة كهربائية خلال الربع الأخير من العام الحالي والمشاورات جارية مع الجانب الصيني حاليًا.

وأضاف وزير قطاع الأعمال، أن الوزارة تدرس بالفعل تصفية بعض المصانع الخاسرة على أن يتم تعويض العاملين، مؤكدًا أن التصفية ستكون في حدود مصنعين فقط والتعويض للعاملين سيكون بما يليق بهم، والتطوير الذي يتم في مجال الغزل والنسيج سيقفز بحجم العمل وتنطلق عملية التصدير لنصل إلى 7 مليارات دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
أمين الشؤون السياسية بالمصري الديمقراطي الاجتماعي تشارك في الورشة التدريبية لمنتدى "أجورا الابتكار في النوع الاجتماعي" بالأردن مسرح مارجرجس كوتسيكا يشهد الاحتفال بالمتعافيين من الإدمان 42 حزبا سياسيا تجدد دعمها للرئيس السيسي.. تحالف الأحزاب المصرية: حقوق الإنسان تعني الحياة الكريمة وتتحقق داخل مصر مصر الحديثة: تعديلات قانون حماية المنافسة تدعم المواطن عن طريق حماية الاسواق منها الحبس الاحتياطي.. رئيس حزب "العدل" يطالب بمراجعة كافة القوانين الاستثنائية التي خرجت أثناء فترة الحرب ضد الإرهاب النائبة أسماء الجمال لوزير الخارجية: مصر نجحت فى تنظيم كوب 27 .. واستهدفت محاولة تنفيذ إنقاذ كوب الأرض أوبك + تتفق رسمياً على تمديد العمل بسياستها الحالية في إنتاج النفط علاء الخيام: الحركة المدنية الديمقراطية كانت أقوى جامع للمعارضة المصرية برغم كافة الضغوط التي تعرضت لها الصندوق السيادي: نستهدف إعادة استغلال بعض المناطق في المحافظات بالشراكة مع القطاع الخاص 6 أسباب "مدمرة" للعين تقود إلى ارتداء النظارات.. تجنبها