وزارة الخارجية الأمريكية تشيد بجهود مصر لمواجهه التطرف وتجديد الخطاب الدينى

 

 

أشادت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي عن الحرية الدينية في العالم بجهود الحكومة المصرية لتجديد الخطاب الديني واحترام الحرية الدينية وتطوير المناهج التعليمية لمحاربة التطرف الديني، كما أشادت بجهود مؤسسة الأزهر لمكافحة الطائفية، وتطوير المناهج الأزهرية لمكافحة الفكر التطرفي ونشر الوعي بين الطلاب.

تسهيل بناء دور الكنائس

وذكر التقرير أن حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي تحترم جميع الشعائر الدينية وتسعى لتسهيل بناء دور العبادة في البلاد، مشيدا بـ”قانون بناء وترميم الكنائس” الذي تم الموافقة عليه في 2016، لتسجيل الكنائس غير المرخصة وتسهيل بناء الكنائس الجديدة.

ولفت التقرير إلى أنه بموجب هذا القانون، وافقت الحكومة على 478 طلبًا لتسجيل الكنائس غير المرخصة والمباني ذات الصلة وتقنين أوضاعها خلال عام 2020، مما أدى إلى تسجيل 1800 كنيسة ومبنى منذ سن القانون في عام 2017.

وأضاف، أن الحكومة خصصت أراضٍ لبناء 10 كنائس جديدة في ثماني مدن، مشيدا بجهود وزارة الأوقاف ومواصلتها إصدار الشهادات المطلوبة للأئمة وتقنين وترخيص جميع المساجد ودور العبادة في البلاد، فضلا عن التقدم المحرز في ترميم وحماية المواقع الدينية (الإسلامية والمسيحية واليهودية)

رحلة العائلة المقدسة

وأشار التقرير إلى إعادة وزارة السياحة والآثار افتتاح الكنيس اليهودي في الإسكندرية “كنيس إلياهو هانبي” في الإسكندرية في العاشر من يناير الماضي، استثمار حكومي بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني (3.82 مليون دولار)

ونقل التقرير عن وزير السياحة والآثار خالد العناني قوله أن “افتتاح الكنيس اليهودي في الإسكندرية بعد ترميمه هو رسالة للعالم بأن الحكومة المصرية تهتم بالتراث المصري لجميع الأديان”، مضيفا أن الحكومة ارسلت بعدها ممثلًا إلى حفل إعادة تكريس الكنيس لتكريم 174 من أفراد الجالية اليهودية في الشتات من حوالي 12 دولة

مقتطفات من تقرير وزارة الخارجية الأمريكية

تطوير المناهج لمواجهة التطرف

وثمنت وزارة الخارجية الأمريكية جهود وزارة التربية والتعليم لمواجهة التطرف، قائلة واصلت وزارة التربية والتعليم تطوير مناهج جديدة تضمنت تغطية متزايدة لاحترام حقوق الإنسان والتسامح الديني، فضلا عن تنقيح الكتب المدرسية للتوافق مع إطار المنهج الجديد.”

وذكرت أنه في 8 سبتمبر ، قال وزير التربية والتعليم طارق شوقي في مؤتمر صحفي إن الرئيس السيسي وجه فصول الصف الثالث لبدء التدريس الشامل من كتاب “القيم واحترام الآخر” ، لتعليم الأخلاق المستمدة من التقاليد الدينية الإسلامية والمسيحية.

كما أشادت الخارجية الأمريكية في تقريرها بجهود الأزهر لتجديد الخطاب الديني، مشيرا إلى افتتاح مركز جديد لتجديد الفكر الإسلامي، الذي أعلن عنه خلال “المؤتمر الدولي لتجديد الفكر الإسلامي” الذي حضره علماء مسلمون من 47 دولة يومي 27 و 28 يناير، تحت رعاية الرئيس السيسي.

وأضاف التقرير أن الأزهر حث خلال المؤتمر على الإسراع في إصلاح الخطاب الديني ، وشدد على أهمية التصدي للرسائل “الزائفة” وعلماء الدين “الطنانين” الذين “يختطفون عقول الشباب” ، ودعا إلى حلول عملية للمشاكل التي تفرق بين المسلمين. وذكر التقرير أن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، دعا إلى ضرورة محاربة الفكر الديني المتطرف وما وصفه بالصور المشوهة للدين والاستهزاء بالإسلام في الغرب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض