هالة زايد : “متحور دلتا ” يضاعف احتمالية دخول المريض للمستشفى

الصحة تُعلن خطة تأمين المصايف

كشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، عن أنّ الدراسات أوضحت أنّ متغير دلتا ضاعف خطر دخول المستشفى، لكن لا تزال اللقاحات تقلل بشكل كبير نسبة دخول مصابي كورونا إلى المستشفى في وجود هذا المتغير.

 

 

وشددت الوزيرة في اجتماع مجلس الوزراء اليوم، على أنّ الدراسات أكدت أهمية الاستمرار في ارتداء الكمامة للمواطنين كافة، سواء جرى تطعيمهم أم لا، وذلك في مختلف المناطق التي تشهد انتشارا لسلالة دلتا.

 

 

 

وتناولت الوزيرة جهود التأمين الطبي للمناطق الساحلية التي تشهد إقبالا كبيرا من المواطنين خلال فصل الصيف، وما تشمله تلك الجهود من تقديم خدمات طبية وتوعوية، إلى جانب ما يتعلق بتقديم الدعم اللوجيستي للمستشفيات والمراكز الطبية الموجودة في هذه المناطق.

وفيما يتعلق بالخدمات الطبية المقدمة في منطقة الساحل الشمالي، أوضحت زايد أنّ الوزارة رفعت عدد سيارات الإسعاف المتمركزة على طول الطريق، ومع كل سيارة عيادة متنقلة، لتحويل الحالات الطارئة إلى المستشفيات، ورفع درجة الاستعداد لكل المستشفيات والمراكز الطبية لاستقبال تلك الحالات، وتوفير الأطقم الطبية، والأدوية والمستلزمات لتقديم الخدمات الصحية المطلوبة.

ولفتت الوزيرة إلى الاكشاك التي أنشأتها الوزارة بعدد من المناطق الساحلية وعلى الشواطئ لتقديم الخدمات الطبية للمواطنين، والتي تضمّنت نشر التوعية بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وإمداد المواطنين بأدوية ومستلزمات الإسعافات الأولية، وتسجيل الحصول على لقاح فيروس كورونا، إلى جانب الرد على استفساراتهم.

واستعرضت زايد في هذا الشأن، عددا من نماذج الرسائل التوعوية التي يتم توزيعها على المواطنين في هذه المناطق، للتعريف بالإجراءات الاحترازية الواجب تطبيقها في إطار التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض