ننشر خطة مصر الرسمية للتعايش مع فيروس كورونا

استعرض مجلس الوزراء المصري برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الأربعاء 29 أبريل 2020، تفاصيل الخطة المقررة للتعايش والتكيف مع فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وتعتمد الخطة، التي قامت بإعدادها وزارة الصحة والسكان برئاسة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، على ضرورة اتباع كافة اجرءات السلامة والوقاية بصورة دقيقة وحاسمة في شتى المنشآت، مع ضرررة إعادة تقييم الوضع الوبائي في مصر كل 14 يوما والتصرف في ضوء تلك النتائج.

وعرضت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، خطة التعايش مع الفيروس على مجلس الوزراء عبر الفيديوكونفرنس، واوضحت الوزيرة إن المرحلة الأولى من الخطة، تتضمن إرشادات عامة يجب على الأفراد والمنشآت الإلتزام بها، مشددة على أن ذلك يتطلب تكاتف من جميع الوزارات والهيئات التنفيذية والرقابية في البلاد، لوضع الضوابط اللازمة وفرض العقوبات الصارمة والفورية حال عدم الالتزام بالتعليمات.

وتشمل خطة التعايش المطروحة، استمرار غلق أماكن التجمعات التي قد تسبب خطراً شديداً لنقل العدوى، كما تشمل استبدال خدمات التعامل المباشر مع المواطنين بالخدمات الإلكترونية، كلما كان ذلك متاحا، مع ضرورة محاولة توفير الحجوزات المسبقة الكترونياً للحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي وتجنب الازدحام.

كما تسعى الخطة أيضا إلى تشجيع خدمات الدفع الإلكتروني ونشر هذا السلوك بين المواطنين، وتشجيع الشراء عبر الانترنت.

وتتضمن خطة التعايش مع الفيروس أيضا توفير غرفة عزل داخل المؤسسات لاستقبال أي عضو بالمنشأة تظهر عليه أعراض المرض أثناء العمل، مع ضرورة خفض قوة العمل، وتوفير المستلزمات اللازمة للنظافة مثل الصابون والمناديل الورقية وغيرها، والتطهير المستمر للأسطح والمكاتب والأرضيات بمادة الكلور.

وقالت الوزيرة أن خطة التعايش تضمن إجراءات ملزمة في حال إعادة فتح المنشآت الحكومية والخاصة، في مقدمتها الالتزام بالكشف عن درجة حرارة المترددين عليها.

وتتضمن خطة التعايش ضرورة المحافظة على التهوية الطبيعية للأماكن قدر المستطاع، والتقليل من استخدام التكييفات كلما أمكن ذلك لأنها تنقل المرض بشكل أسرع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض