نقابة المهن الموسيقية عن ملابس محمد رمضان الخليعة في الساحل: «ملناش دعوة» (بيان رسمي)

أثار الفنان محمد رمضان، غضب المتابعين عبر وسائل التواصل الإجتماعي، لما شهده حفله الأخير بالساحل من تجاوزات، وبعد ظهوره بملابس وصفها المتابعون بـ«الخليعة» وسجوده بقميص شفاف.

من جانبه أكدت نقابة المهن الموسيقية، أن التصريح لهذا الحفل هو تصريح مؤقت تم بناء على طلب من نقابة المهن التمثيلية، وكلا النقابتين تخضعان لقانون واحد وهو ٣٥ لسنة ١٩٧٨ تحت مظلة الإتحاد العام لنقابات المهن الفنية، الذي يسمح لأي عضو في إحدى النقابات الفنية أن يمارس كل الأنشطة الفنية وأن التصريح في هذه الحالة هو إجراء روتيني حفاظا على حق النقابة، وزيادة في التأكيد علي ممارسة “الموسيقية” لدورها وقع الفنان محمد رمضان إقرارا بالالتزام بقواعد النظام العام والعادات والتقاليد المجتمعية، علما بأن الرقابة علي المصنفات هي التي تمارس هذا الدور علي المسرح وليس نقابة المهن الموسيقية.

وأضافت في بيان رسمي: “نحن كيان نقابي وليس رقابي، والمحتوى الفني هو من صميم اختصاص المصنفات الفنية وليس نحن كنقابة، لكننا في الوقت نفسه لدينا في اللائحة – كما في كل النقابات العاملة في مصر – ما يمكننا من محاسبة أو التحقيق مع من يسيء للمهنة أخلاقيا وتجب محاسبته خاصة إذا ما تلقينا شكاوي أو ما يثبت ذلك، وفي حالة الفنان محمد رمضان يتم سؤاله أو محاسبته من خلال نقابته وهي المهن التمثيلية”..

وتابعت: “لا يوجد تعارض في الأدوار بين النقابة والرقابة بل هناك تكامل في الأدوار وتنسيق وكل جهة تعمل على إنفاذ اللوائح، وهناك قواعد معمول بها ولا توجد استثناءات كما يتخيل البعض، مضيفا أن هناك خلط كبير وعدم فهم أو وعي بقواعد العمل النقابي والفصل بينه وبين العمل الرقابي، فالمصنفات الفنية فهي من تضع شروط ومقاييس المحتوى الفني وتماشيه مع القواعد والعادات والتقاليد المجتمعية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض