نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي يطالب بالحد من استخدام عقوبة الحبس الاحتياطى

 

 

ثمن باسم كامل، نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، الإفراج عن عدد كبير من المحبوسين احتياطيا على ذمة قضايا رأى ، موضحا أنها خطوة جيدة ونتمنى ان تستمر .

كما طالب نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي، فى تصريح خاص ل “تحيا مصر ” الحد من استخدام الحبس الاحتياطي كعقوبة للتنكيل بالمعارضين ، وايضا توقف الملاحقات الأمنية للمعارضين السلميين .

وتمنى كامل، أن تشمل القرارات إخلاء جميع السجناء والمحبوسين في قضايا الرأي والسياسيين ممن لم تتلوث أيديهم بالدماء، وأن تتبع ذلك خطوات مماثلة في كافة المناحي.

وشدد كامل على تثمينه للخطوات الأخيرة، وعبر عن رغبته أن تكون جزءا من اتجاه عام، وأن تشهد الأيام القادمة مزيدا من قرارات الإفراج، وكذلك خطوات تشريعية تفتح الباب لمشاركة الأحزاب والقوى المختلفة في الحياة العامة وترفع القيود المفروضة عليها وعلى الصحافة والإعلام، وعلى رأسها مراجعة التشريعات الخاصة بالحبس الاحتياطي والإجراءات الاحترازية ووضع المعارضين السلميين على قوائم الإرهاب.

وأبدى نائب رئيس الحزب أمله في أن تتتبع هذه القرارات خطوات تدريجية تساهم في فتح المجال العام وتحسين فرص مشاركة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في الحياة العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض