مواطنون ضد الغلاء تناشد بتشديد العقوبات على المستغلين لأزمة كورونا

ناشدت جمعية مواطنون ضد الغلاء برئاسة محمود العسقلانى كل المواطنين أن يتعاملوا مع السلاسل التجارية والسوبر ماركت بالحرص والحذر الشديدين لان هذا التزاحم ربما يؤدى لانتشار الوباء الذى نخشاه جميعا.

أكد محمود العسقلانى رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء أن جميع السلع والمنتجات وبخاصة الغذائية منها متوفر بكميات كبيرة ولدى الدولة وكبار التجار والشركات الكبرى كميات كبيرة منها تكفى لمدة عام وأكثر حسب قابلية هذه السلع للتخزين طويل الأمد.

وقال إنه يمكن خلال فترة النهار قبل موعد الحظر شراء كل ما تحتاجه الأسرة كما الأيام العادية حسب معدلات الاستهلاك الطبيعية المعتادة لدينا جميعا..

وأشار إلى هذا الهلع الموجود الآن فى السلاسل التجارية سوف تنتج عنه مضاعفات بالغة القسوة أخطرها انتقال العدوى نتيجة التزاحم فضلا عن استغلال بعض الجشعين لهذه الأزمة ومن ثم رفع أسعارهم.

ونناشد الدولة تشديد العقوبات على هؤلاء الجشعين الذين يستغلون الأزمة لجنى الأرباح الانتهازية فنحن فى حالة تشبه حالة الحرب ولا يجب ترك الغلابه يعانون من جشع فاقدى الضمير والأخلاق ومصاصى الدماء فى ظل الظروف المعيشية القاسية التى تعيشها الطبقات الفقيرة فى غياب فريضة المسئوليه الاجتماعية للشركات الكبرى ورجال الأعمال المقتدرين والذين يطالبون الدولة بتعويضهم رغم قسوة ما تتحمله الدولة من أعباء اربكت حسابات دول عظمى.

وأناشد رجال الأعمال مد يد العون للطبقات الفقيرة حتى نخرج من هذه الأزمة على خير.

ويؤكد محمود أن أداء الحكومة حتى الآن حيال هذه الأزمة كان عبقريا من جانب الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض