مطالبا بالتصعيد..السادات : حان وقت اتخاذ اجراءات تطمئن المصرييين امام التعنت الاثيوبى

 

قال محمد السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إن جميع المصريين مهمومين بما الت اليه المفاوضات الخاصة بسد النهضة ، وعدم تواجد وظهور الوفد الإثيوبي واعتذارهم بعد جهد طويل دام ما يقرب أكثر من 5 سنوات منذ وثيقة مارس 2015.

وأضاف في تصريح خاص لـ “السلطة الرابعة” ،حان الأوان للحكومة وأجهزتها عمل خطط بديلة ، خاصة بعدما تم التأكد من مراوغة الجانب الإثيوبي ومواقفة السلبية ، مشيراً إلي ان المصريين في حاجة إلي الاطمئنان حول ما سيتم من إجراءات للحفاظ علي حصة مصر في مياه النيل.

وأوضح السادات أن مسألة مياه النيل لا تحتمل المؤامرة أو للعب بالجانب المصري حيث أنها تعتبر شُريان الحياة بالنسبة للمصريين، ، موضحاً أن البنك الدولي والإدارة الأمريكية موقفهم واضح من خلال الاتفاق الذي تم إعداده في واشنطن والتي قامت مصر بالتوقيع عليه دون توقيع الجانب السوداني والإثيوبي.

وأشار إلي أنه لابد من طرح هذا الموضوع الي الرأي العام المحلي والدولي وعرضه علي مجلس الأمن لاتخاذ قرار بشأنه ، مؤكداً علي ضرورة تصعيد الأمر للأمم المتحدة ومجلس الأمن وكل المنظمات الدولية.

وتابع رئيس حزب الإصلاح، ان الوضع الاقليمي والدولي لا يحتمل استخدام القوة ولا يمكن أن يكون استخدامها مُجزياً وإنما هناك وسائل أخري كثير يمكن اتباعها، ولا بد ان تعرض مصر قضيتها علي الرأي العام العالمي بعد ما حدث مؤخراً من الجانب الإثيوبي وبشهادة البنك الدولي والإدارة الأمريكية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض