مصر .. بلاغ إلى النائب العام ضد لعبة ”جاتا“

تقدم محامٍ ببلاغ عاجل إلى النائب العام لحجب لعبة ”جاتا“ المصرية بتهمة تحريضها الأطفال على الإرهاب والعنف والفوضى ومهاجمة الشرطة ودور العبادة.

وقال المحامي أيمن محفوظ، في بلاغه إنه ”في إطار حروب الجيل الرابع والخامس يتعرض أطفالنا لمؤامرة انتشار ألعاب الفيديو جيم بلعبة تدعي جاتا (النسخة المصرية) تحرض أطفالنا على العنف وتدنيس المقدسات الدينية وعلى اقتحام وحرق المقرات الشرطية والعسكرية ونشر الفوضى في ميادين مصر”.

وأضاف محفوظ في بلاغه أن ”تلك اللعبة منتشرة جدا بين أطفالنا وخاصة في محلات ألعاب الفيديو وتتركز في المناطق الأكثر فقرا، مشيرا إلى أن هذه البيئة صالحة لخلق الإرهاب والشذوذ الفكري وانهيار الوطنية“، مشددا على ضرورة مواجهة هذه الألعاب من كافة الجهات الرقابية.

وأوضح أن قانون الطفل يوكد على أن تكفل الدولة حماية الطفولة والأمومة، وترعى الأطفال، وتعمل على تهيئة الظروف المناسبة لتنشئتهم بشكل صحيح والانتماء لوطنه والوفاء له، وعلى الإخاء والتسامح بين البشر، وعلى احترام الآخر.

وأكد محفوظ أن المادة ٨٩ أيضا تحظر نشر أو عرض أو تداول أي مطبوعات أو مصنفات فنية مرئية أو مسموعة خاصة بالطفل تخاطب غرائزه الدنيا، أو تزين له السلوكيات المخالفة لقيم المجتمع أو يكون من شأنها تشجيعه على الانحراف مع وجوب مصادرة المطبوعات أو المصنفات الفنية المخالفة.

وناشد المحامي في بلاغه النائب العام بصفته محامي الشعب ”اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو حجب تلك اللعبة التي تدمر أطفالنا وتحرضهم على العنف ونشر الفوضى“.

ولعبة جاتا 2020 تعد من ألعاب الفيديو، وهي عبارة عن مغامرات وأكشن وعالم مفتوح، وهى لعبة ثلاثية الأبعاد، وبدأ إصدارها على البلايستيشن ثم بعد ذلك على ”ويندوز أكس بوكس على ماك أو إس عشرة“، وحازت إعجاب الملايين، وهي من الألعاب المجانية، وقد اشتهرت هذه اللعبة بقتل الناس وسرقة البنوك وسرقة السيارات والمنازل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض