«مش علشان مسيحي».. أول رد من التعليم على استبعاد كيرلس انور من اوائل الثانوية رغم حصولة على الدرجة النهائية

كان كيرلس أنور جرجس عبدالنو، الطالب بمدرسة الشهيد خيرت القاضى الثانوية بنين بمدينة نجع حمادى، حديث الصفحات القبطية، خلال الساعات الماضية، بعد حصوله على 410 درجات بشعبة علمى علوم “الدرجات النهائية”، بعد أن قسم مواد الشهادة الثانوية إلى عامين، ولم يدرج إسمه في قائمة الأوائل.

وتغنى نشطاء «الفتنة» الذين يصطادون في الماء العكر، بنغمة الإضطهاد، وأن الطالب تم حذفه من قائمة اوائل الثانوية العامة لكونة «مسيحي»!.

وأكد خالد عبد الحكم مدير الإدارة العامة للامتحانات ونائب رئيس عام امتحان الثانوية العامة، أن الطالب كيرلس أنور، الحاصل على مجموع درجات 410 درجة بنتيجة الثانوية العامة ليس من حقه الحصول على ترتيب ضمن قائمة أوائل الثانوية العامة، لأن الطالب قسم العام على سنتين وقائمة الأوائل فقط من الطلبة المنقولين من الصف الثانى الثانوى إلى الثالث”المستجدين فقط، وهذه قواعد قديمة وليست مستحدثة، ويتم العمل بها كل عام.

وظروف مرض والد كيرلس ورعايته له خلال فترة المرض وراء اضطراره مجبرًا لتقسيم مواد الثانوية العامة على عامين، لكى يحقق حلم والده فى أن يكون ضمن المتميزين والمتفوقين، ولم يكن يعلم أن تقسيم المواد سوف يحرمه أن يكون ضمن قائمة أوائل الثانوية العامة حتى و إن حقق الدرجات النهائية.

وفاة والده تركت أثرًا عميقًا فى نفسه حتى الآن، لكن لم يتمكن اليأس منه ولم يوقفه عن تحقيق الحلم، بل كانت حافزًا قويًا من أجل تحقيق حلم والده فى دخول كلية الطب، والحصول على الدرجات النهائية فى الثانوية العامة.

وقال كيرلس أنور: مرض والدى خلال العامين الماضيين دفعنى إلى تقسيم المواد حتى أتمكن من المذاكرة ورعاية والدى المريض خلال رحلة علاجه التى كنت تحتاج إلى التنقل معه إلى الأطباء وخارج المحافظة أحيانًا، وبعد أن اجتزت مواد السنة الأولى بتفوق، توفى والدى هذا العام قبل أن يعرف نتيجى ويفرح بما حققته.

وتابع: رغم حصولى على الدراجات النهائية، لكن وفاة والدى ذهبت بفرحتى بالمجموع، وزاد من حزنى عدم إدارج اسمى ضمن أوائل الثانوية العامة لهذا العام، لكن أتمنى أن أحظى باهتمام من وزارة التربية والتعليم مثل بقية الأوائل، فمجموعى يؤهلنى أن أكون ضمن قائمة الأوائل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض