“مستقبل وطن” يواصل مؤتمراته الخارجية لدعوة المصريين النزول للإستفتاء فى الإمارات

يواصل أعضاء الأمانة العامة لحزب مستقبل وطن، النائبان محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضية بمجلس النواب، ومحمد السلاب، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، جولاتهم الخارجية لدعوة المصريين المقيمين في الخارج، ممارسة حقهم الدستوري، والمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وذلك إلي دولة الإمارات.

واستعرض أعضاء الأمانة العامة لحزب مستقبل وطن، والمهندس أحمد أبو عجيله رئيس النادي المصري بدبي، المواد المقترح تعديلها وجدوي التعديلات الدستورية و الداعي لها وشرح العائد من التعديلات علي مصر والشعب المصري، وذلك خلال لقائهم بأبناء الجالية المصرية بدولة الأمارات.

كذلك تم عرض المشروعات والإنجازات التي تمت في الاربع سنوات الماضيه في مصر وكذا جهود الدوله تجاه المصريين في الخارج ثم تم فتح حوار لاستفسارات أعضاء الجالية، وعرض مقترحاتهم والمشكلات التي يواجهها المصريين في الخارج وتوقعاتهم تجاه المستقبل المصري.

وأكد النائب محمود حسين، عضو الأمانة العامة للحزب، أهمية المشاركة في الاستفتاء، من أجل الحفاظ على الدولة المصرية، واستكمال مسيرة الانجازات التي بدأت منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مهام الحكم، مشيدا بما لمسه من حس وطني واصرار لدى أبناء الجالية على ممارسة حقهم الدستوري.

وأضاف “حسين”، أن الدستور ليس كتابا سماويا بل هو من صنع البشر وقابل للتعديل والتغيير بما يحقق مصلحة الشعب والدولة، مشيرا الى ان معظم الدساتير تم تغييرها مرات عديدة في دول العالم مثل الدستور الاميركي والفرنسي والألماني والصيني والتركي وغيرها.

ومن جانبه، قال النائب محمد السلاب، عضو الأمانة العامة لحزب مستقبل وطن، إلى أن البرلمان عقد على مدار أسبوعين كاملين، العديد من جلسات الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية، بحضور مختلف القوى السياسية، ومؤسسات المجتمع المدني، والمعارضين لتلك التعديلات، في أجواء اتسمت بالشفافية والديموقراطية، وأتاحت لكل صاحب رأى أو وجهة نظر، التعبير عنه بكل مصداقية، وذلك في إطار الأجواء الديموقراطية التي تنعم بها مصر حاليا.

ودعا النائبان محمود حسين ومحمد السلاب، عضوا الأمانة العامة لحزب مستقبل وطن، جموع المصريين، سواء داخل مصر أو خارجها، إلى عدم التفريط في حقهم الدستوري، والمشاركة في الاستفتاء، نظرا وأن كان مجلس النواب من حقه طرح التعديلات الدستورية، بينما المواطن هو الوحيد صاحب الحق في اقرارها من خلال الموافقة عليها، معربين عن ثقتهما في قدرة الشعب المصري على تقديم صورة جديدة مشرفة للمواطن أمام جميع دول العالم، كالصور التي قدمها في الاستحقاقات الدستورية السابقة، وآخرها انتخابات الرئاسة العام الماضي.

وكرم وفد الأمانة العامة لحزب مستقبل وطن، الشاعرة هبة الفقي”أحدى اعضاء الجالية” بعد تأهلها بتصويت الجمهور، فى الحلقة الأخيرة من برنامج أمير الشعراء بموسمه الثامن.

الجدير بالذكر، أن حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، بدأ أولى جولاته الخارجية لدعوة المصريين المقيمين في الخارج، خلال وفد مكون من النائب محمود حسين والنائب محمد السلاب عضوا الأمانة العامة، بلقاء مع الجالية المصرية بالكويت في لقاء استمر لمدة ثلاث ساعات تم فيه استعراض المواد المقترح تعديلها وجدوي التعديلات الدستورية والداعي لها وشرح العائد من التعديلات علي مصر والشعب المصري.

وتأتي زيارة النائبان محمود حسين، محمد السلاب، عضوا الأمانة العامة لحزب مستقبل وطن، في بداية جولة خارجية تشمل ثمان دول عربية وأوروبية، وتشمل الكويت والإمارات والسعودية وسويسرا وألمانيا وايطاليا وفرنسا وانجلترا، من أجل دعوة وحشد المصريين المقيمين في الخارج لممارسة حقهم الدستوري، والمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
أمين الشؤون السياسية بالمصري الديمقراطي الاجتماعي تشارك في الورشة التدريبية لمنتدى "أجورا الابتكار في النوع الاجتماعي" بالأردن مسرح مارجرجس كوتسيكا يشهد الاحتفال بالمتعافيين من الإدمان 42 حزبا سياسيا تجدد دعمها للرئيس السيسي.. تحالف الأحزاب المصرية: حقوق الإنسان تعني الحياة الكريمة وتتحقق داخل مصر مصر الحديثة: تعديلات قانون حماية المنافسة تدعم المواطن عن طريق حماية الاسواق منها الحبس الاحتياطي.. رئيس حزب "العدل" يطالب بمراجعة كافة القوانين الاستثنائية التي خرجت أثناء فترة الحرب ضد الإرهاب النائبة أسماء الجمال لوزير الخارجية: مصر نجحت فى تنظيم كوب 27 .. واستهدفت محاولة تنفيذ إنقاذ كوب الأرض أوبك + تتفق رسمياً على تمديد العمل بسياستها الحالية في إنتاج النفط علاء الخيام: الحركة المدنية الديمقراطية كانت أقوى جامع للمعارضة المصرية برغم كافة الضغوط التي تعرضت لها الصندوق السيادي: نستهدف إعادة استغلال بعض المناطق في المحافظات بالشراكة مع القطاع الخاص 6 أسباب "مدمرة" للعين تقود إلى ارتداء النظارات.. تجنبها