مدرسة المصري للفنون تستأنف رحلاتها بزيارة متحف جاير اندرسون و جامع أحمد بن طولون

نظمت مدرسة المصري للفنون، التابعة للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي أمس، رحلة إلى متحف جاير اندرسون أو “بيت الكريتلية” المليء بمجموعة من المقتنيات تم جمعها من عدة دول وتعبر عن حضارات و ثقافات مختلفة منها الحضارة الفرعونية والاسلامية والهندية. و شملت الزيارة مسجد أحمد ابن طولون ومأذنته الرائعة وصحنه الفسيح وتراثه المعماري المميز.

شارك في الرحلة المهندس باسم كامل البرلماني السابق ونائب رئيس الحزب، ومنى شماخ أمين الاعلام، و د.آمال سيد علي ومنى عبد الراضي و أسماء نور ، من قيادات الحزب ، بالاضافة لعدد من أعضاء الحزب و عائلاتهم وأصدقائهم.

جدير بالذكر أن مدرسة المصري للفنون تقوم بعدة أنشطة فنية وثقافية ورحلات لتنشيط السياحة الداخلية، إلا أن انشطتها كانت توقفت بسبب جائحة كورونا، لكنها عادت مرة أخرى مع الالتزام بالاجراءات الاحترازية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض