محمد بيومى يكتب..فساد الأندية

تستعد الأنديه الرياضية بمصر لإجراء انتخابات مجلس الإدارة وصرح وزير الشباب ان الوزارة مستعدة لإجراء الانتخابات في موعدها وباعلي درجه من الشفافية.

وعدد الأندية في مصر طبقا لبيانات عام٢٠١٨ _ ٧٧٤ نادي اذا أضفنا لهم ٤٧١ مركزا للشباب بالمدن و٣٩٠٣ مركزا للشباب بالقرى يصبح المجموع ٥١٤٨ منشأة رياضية بمصر،
والحقيقة ان الأوضاع في هذه المنشآت او معظمها ليس على مايرام ولايكفي تصريح وزير الشباب بضمان نزاهة الانتخابات فالطريق للانتخابات مرصوف بكل انواع الفساد.

اتحدث عن نسيه كبيره جدا يكفي وجود عضو مجلس إدارة متمرس على تغطية كل أنواع الفساد وإعداد الأوراق والمستندات الغير حقيقية ويستبعد كل الاعضاء الاكفاء الذين ينتقدون مجلس الإدارة وأحيانا كثيرة الذين لاينتقدون مجرد انهم متميزين يمثلون خطرا على مجلس الإدارة ويتم استبدالهم بجمعية عمومية مصنوعة لاتدخل النادي الا يوم الانتخابات للتصويت فقط ويتم سداد اشتراكاتهم من أموال النادي تطبيقا للقول المصري الخالد الدفاتر دفاترنا.

ويستمر الفساد وتستمر مجالس إدارات في تاميم النادي لمصالحها فقط ويتحول النادي الي خرابة لايدخلها احد ويتم ذلك في معظم النوادي ومراكز الشباب، مافيا للفساد منتشرة في كل ربوع مصر وتخسر الدولة هذه المنشآت الرياضية وهي خسارة كبيرة تؤثر على الأمن القومي وتحرم الدولة من أندية ومراكز شباب بالالاف ويظل ملايين الشباب فريسة لكل انواع الأمراض الاجتماعية.

أندية مجالس إداراتها محاله للنيابة وتستعد لإجراء الانتخابات وللأسف يشارك في حماية هذا الفساد أصحاب النفوذ وعدد كبير من الساده النواب للتدخل ساعة اللزوم،

مطلوب تدخل عاجل لاستعادة النوادي ومراكز الشباب لحضن الدولة ولصالح شباب مصر ، واحد الحلول من وجهة نظري هو أن لايترشح اي عضو لمجلس الإدارة اكثر من دورتين بالإضافة إلى رقابة اكثر على هذه المنشآت الرياضية وفي الاخير حوار مجتمعي يشارك فيه الجميع لانقاذ النوادي ومراكز الشباب من مافيا الفساد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض