«محدش غيرى» قصيدة لأشرف عتريس

محدش شافك غيرى ..
بتحايل روحك لجل ماتقطع شرايينك على ريق الصبح
والدم سيال ..حريه
يصرف البلا والعيا والحزن الشفيف
كأنك بتتوضّى من حفنة دخان
كأنك على سفر ..
محدش شافك غيرى
غرقان فى الكون وكفك شابك ف الجنه
انت النبى المهزوم الحزين اللى صدره ضيّق
انت القاتل البرئ اليتيم اللى حظه قليّل
مخطوف وميت بيترّجى باب الفتوح
انت القتيل اللى بيصعد
وانا المجروح
!!

(2)الأرض عوجه والوطن جمره فى كفوف الناس
تتصور ..
محدش هيفلت من الغرق ..
لا دهشة طفل بلون البياض
ولا فرحة بنت بنوت يوم دخلتها
يا حيطان دارينى من تفاصيل الرعب وهدة النفس الأخير ..
مين غيرى الى بيلعن حظ الفقارى المنسيين بالعامد
فى زحمة المدينه اللى اتملت طوابير نصها بيموت
م الوقفه على رجل واحدة ،..
م اللف والدوران حوالين تحويشه بتتبخر فى غمضة عين،..
م القتل بشراهه ،..
وقلة الكلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض