محافظ البنك المركزي: الاحتياطات الدولية تستطيع تحمل صدمات الأزمة الحالية لمدة سنة أو سنتين

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إن القطاع المصرفي والمالي في مصر كان مستعد خلال السنوات الماضية، وهو ما ساند الدولة المصرية وساعد على التمتع بالعديد من الميزات التي تمتع بها وجعل الاقتصاد المصري له دور كبير في محاربة فيروس كورنا، وذلك نتيجة استباق الأحداث.

وأضاف عامر، خلال مؤتمر الإعلان عم كستجدات الأوضاع الاقتصادية في ظل كورونا، أن الاقتصاد المصري ساعدنا في الأسواق المصرية، في ظل تداعيات أزمة كورونا.

وأشار محافظ البنك المركزي، إلى أنه كان قد بنى رؤس أموال البنوك من 30 مليار جنيه، واليوم لدينا 450 مليار جنيه مدخلات ورؤس أمول، مشيرًا إلى أن الاحتياطات الدولية تستطيع تحمل صدمات أزمة كورونا لمدة سنة أو سنتين، ولذلك كننا نصدر

وتابع: “أصبح لدينا القدرة على الحصول على تمويلات دولية بشأن تعويض بعض القطاعات التي تضررت في مصر، وعلى رأسها قطاع السياحة وليس خفيًا على أحد، واستباقًا للتوقعات المستقبلية قمنا ببرنامج صندوق البنك الدولي، والذي سيستمر لمدة سنة، ونحن لا ننتظر للأزمات أن تأتينا بمفاجآت”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض