لشكه في سلوكهما.. أب يذبح إبنتيه ويلقي جثتيهما في ترعة بالحوامدية

أمرت النيابة العامة بالجيزة، بتشريح جثتي شقيقتين قتلهما والدهما بالحوامدية، لشكه فى سلوكهما، كما صرحت النيابة بدقن الجثث عقب الإنتهاء من تشريحها, وطلبت التحريات التكميلية للوقوف علي ظروف وملابسات الحادث.

بداية الواقعة بتلقي غرفة النجدة بالجيزة، بلاغا يفيد العثور على جثتين لفتاتين بالحوامدية، فانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة.

تفاصيل الجريمة كشف عنها رجال المباحث، فكانت البداية بحديث هاتفي لا تزيد مدته على 8 دقائق جمع إسراء ناصر، 23 سنة، الطالبة بالفرقة الرابعة بكلية الآداب جامعة عين شمس بصديق لها، كان كفيلًا بنسف حياتها هي وشقيقتها الصغرى “أسماء”، 21 سنة، الطالبة بالفرقة الثالثة كلية دار العلوم جامعة القاهرة، بعد أن ذبحهما والدهما، زاعما أنه كان يدافع عن “شرفه” بعدما داس عليه ابنتيه في الوحل بسبب علاقة ابنته الكبرى بصديقها وتستر شقيقتها عليها.

وأكد جيران الضحايا لرجال المباحث أن الفتاتان في قمة الأدب والأخلاق وسمعتهما جيدة بين أبناء الحوامدية بالكامل، ولم ينكروا أيضا أن الأب كان معروف عنه السمعة الجيدة وحسن الأخلاق.

وكان حريق هائل دمر شقة الأسرة منذ قرابة 10 أيام، التهم محتوياته بالكامل، بما فيه جهاز إحدى الفتاتين وأموال لجهاز الأخرى، وكأنه فأل شر يلوح بالنهاية الحزينة للشقيقتين، وتمكن الأهالي من جمع الأموال كتبرعات وتعويض للموظف العجوز عما لحق به.

وكان عامل في العقد السادس من عمره، أقدم على ذبح ابنتيه في منطقة زراعية قريبة من سكنه بعدما استدرجهما من بيته في الحوامدية بمحافظة الجيزة، وألقى بجثتيهما في ترعة الحوامدية، بزعم أن سلوكهما سيئ وتربطهما علاقة غير شرعية بأحد الشباب.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التي تباشر التحقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار