“كورونا” يهدد سكان الأماوزن الأصليين بالانقراض

زادت مخاوف القبائل الأصلية في البرازيل من تفشي فيروس كورونا بها حتى يقضي عليهم، حيث جاء ذلك بعد وصول الوباء إلى منطقة غابات الأمازون التي تؤويهم.

حيث أودى فيروس كورونا بحياة 486 شخصًا، وأصاب أكثر من 11 ألف آخرين في البرازيل، مما يمثل خطورة أكبر على شيوخ هذه القبائل، وذلك حسبما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ففي حالة وفاة هؤلاء الشيوخ ستعم الفوضى، نظرًا لأنهم يقومون بدور محوري في تنظيم الحياة الاجتماعية داخل هذه المجتمعات.

وتم تسجيل أول حالة إصابة قبل أيام بصفوف قبيلة محلية بولاية أمازوناس، حيث قالت الدكتورة صوفيا ميندونسا الباحثة في جامعة ساو باولو الفيدرالية: “هناك خطر لا يصدق من انتشار الفيروس بين المجتمعات الأصلية”، محذرة من احتمال “محوها”.

كما يمكن للفيروس أن يشكل خطرا مشابها لتلك الأوبئة المميتة التي ضربت مجتمعات قبلية سابقة، مثل الحصبة في الستينيات التي قتلت 9 بالمائة من المصابين في مجتمع يانومامي، ولا تمتلك العديد من المجتمعات القبلية في غابات الأمازون المرافق اللازمة لغسل الأيدي بالماء والصابون، مما قد يزيد انتشار العدوى، في حين أن معظمهم لا يحصلون على الرعاية الطبية، وذلك وفقًا لما نشرته الصحيفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض