قريبا.. حملة رئاسية للكشف عن الفشل الكلوي

أشاد وفد وزارة الصحة والسكان، بجهود الحملة القومية لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية “احساسك نعمة”، بعد مرور عامًا على إطلاقها، موضحا أن الوزارة ستواصل دعم أنشطة “الحملة” بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها، والتي تتمثل في توعية مئات الآلاف من المرضى بالسكر حول المرض، وصرف 600 ألف عبوة أدوية للعلاج بشكل مجاني تمامًا، لنحو 350 ألف مريض بمختلف المحافظات.

وأعلن الوفد، خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر العلمي العالمي الموسع لحملة “إحساسك نعمة”، أن الدولة المصرية تتسلم شهادة من منظمة الصحة العالمية لخلو مصر من مرض فيروس سي خلال فعاليات الجمعية العامة المقبلة للمنظمة، بعدما سلم المدير العام للمنظمة الرئيس عبدالفتاح السيسي تقريرًا عن متابعتهم للحملة، وصفها بأنها أكبر حملة في تاريخ البشرية من حيث العمل، والكفاءة، والسرعة، بعد رصد لفعاليتها استمر من 55 خبيرًا لمدة 7 أشهر كاملة.

وكشف أنه سيتم تنظيم حملة للكشف عن الفشل الكلوي، بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي تهدف إلى اكتشاف كل الأفراد المحتمل إصابتهم بالفشل الكلوى لمنع حدوث هذا بأى حال من الأحوال، داعية جميع أطراف المجتمع للتعاون مع الوزارة في تلك الفترة.

وأوضح الوفد أن “إحساسك نعمة”، تُعتبر جزءًا من أعمال حملة “100 مليون صحة” في شق اكتشاف وتوعية المواطنين عن الأمراض غير السارية، حيث إن السمنة والسكر من الأمراض التي تؤدي لالتهاب الأعصاب الطرفية، مشيرا إلى أن الوزارة أصبحت تمتلك قاعدة بيانات صحية أساسية للمواطنين بعد أعمال “الحملة”.

وأشار إلى أن الحملة القومية لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية كانت الشق المسئول عن توعية مرضى السكر بمضاعفات المرض، وكيفية التعامل معه، كما أنها لعبت دورًا بارزًا في تدريب وتوعية الأطباء عن المرض، وإعداد دليل إرشادي علمي عنه.

ووصف الوفد “إحساسك نعمة”، بأنها نموذجًا للتعاون بين الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، حيث ترعى شركة “إيفا فارما” كافة جهودها، طالبة من الشركة أن تتعاون مع الوزارة في حملة “صحة المرأة”، والتي تنفذ تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي تفحص المرأة من عدة أمراض من بينها سرطان الثدي، ومجالات الصحة الإنجابية.
وأوضحت أن المركز الأفريقي لخدمات صحة المرأة بالإسكندرية سيطلق حملة “صحة المرأة” بشكل رسمي خلال أيام، مشيرة إلى أن الحملة تستهدف فحص جميع السيدات من سن 18 عامًا، والمتابعة سنويًا لهم بمتوسط 28 مليون سيدة في العام، مؤكدة أنهم يؤمنون بأن الأم والسيدة هي أساس الأسرة، وأنهم سيوعون الأسرة بكل شيء.

وشددت الوزيرة على أنها ستدعم أي شركة قطاع خاص أو مجتمع مدني تعمل ضمن خطة الدولة لتصل لهدفها في مبادرات الصحة العامة وغيرها.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق