فى ذكري وفاته الخامسة.. برلماني يطالب بتدريس أعمال الأبنودي فى الثانوية العامة

قدم النائب عبد الحميد كمال، الي الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس، اقتراح برغبة لتدريس الأعمال الشعرية الوطنية للشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودي فى المرحلة الثانوية والابتدائية .

وأضاف النائب ” حول أهمية وضع أعمال الشاعر عبد الرحمن الابنودي الوطنية وسيرته الذاتية فى كتاب ” أيامي الحلوة” ضمن منهج دراسة الشعر الحديث ليشمل طلاب المرحلة النهائية للتعليم الاساسي والثانوي العام أيهما أفضل لأبناءنا من أجل تنمية وتعزيز ورفع الانتماء الوطني من خلال دراسته وفهم القصائد الوطنية التى عبر فيها الشاعر عن معارك الوطن منذ بناء السد العالي ” ديوان حراجي القط ” الستينات ومواجهة هزيمة 1967 مروراً بحرب الاستنزاف ونصر اكتوبر العظيم .. الى اشعاره اثناء ثورتي يناير ويونية ضد القوي الظلامية والارهاب .. حتي وفاته فى 21 ابريل 2015 ونحن نحتفل بذكراه الخامسة لرحيله”.

أضاف النائب ” أن تدريس الاشعار الوطنية للشاعر الابنودي يعتبر اضافة واسهام لجيل من ابداع الادباء والشعراء المتمييزين .. امتداد للشاعر بيرم التونسي .. وشيخ الشعراء فؤاد حداد .. صلاح جاهين .. سيد حجاب وغيرهم امثال الشاعر الكابتن غزالي بالسويس وحتي تظل اعمال الابنودي خالدة مثل قصائده ” موال النهار ” – المسيح – يا بلدنا لا تنامي – ابنك بيقولك يا بطل – احلف بسمها وترابها – من قلب المواكب – يا بيوت السويس يا بيوت مدنتي .. وكلها فى دواويين مختلفة.

وتابع النائب ” أطالب الدكتور وزير التربية والتعليم باهمية الاستجابة لمقترحي بدراسة أعمال الابنودي وحتي لا يقتصر الشعر لطلابنا على الشعر الجاهلي .. أو القديم فقط .. خصوصاً وأن الادب الحديث يتوائم مع ما يشهد العالم من متغيرات خصوصاً بعد الثورة العلمية الثانية .. ومع تطوير المجتمعات فى العالم خصوصا ما بعد جائحة كورونا .

أختتم النائب ” السيد الدكتور رئيس المجلس اعمالاً لنصوص الدستور واللائحة الداخلية للمجلس برجاء احالة الموضوع الى لجنة المقترحات للاهمية “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض