غروب غريب للشمس في مصر والدول العربية.. ما السبب؟

لاحظ المواطنون في مصر والدول العربية، غروب الشمس المثير للدهشة أمس الأحد واليوم الأثنين، فاستمر ضوء الشمس لمدة أطول من المعتادة، مع ظهور لون سطوع غريب في الأفق.

وتضاربت الأقاويل حول تفسيرات هذه الظاهرة الغريبة، حيث قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس، ماجد ابو زهرة، : إن بعض المناطق في السعودية والدول المجاورة سجلت خلال الساعات الماضية شروقا وغروبا غريبين للشمس وذلك بالتزامن مع حدوث اندلاع للنيران في الدائرة القطبية الشمالية.

فقد أفادت التقارير باشتعال النيران في أكثر من 2 مليون هكتار في سيبيريا، ووصفت بأنها واحدة من أسوأ حرائق الشمال منذ 10,000 سنة، وهذا يتزامن مع التوهج الملون شديد السطوع .

ومثل هذه الظاهرة سجلت حول العالم سابقا في عام 1991 مع غروب الشمس بعد ثوران جبل “بيناتوبو” في الفلبين.

وأضاف إنه على ما يبدو أن السحابة المتوهجة موجودة في طبقة الستراتوسفير أعلى الغلاف الجوي بدون أدنى شك ، ولكن لا توجد بيانات متوفرة تؤكد بأن الدخان الناجم عن حرائق الغابات وصل إلى إرتفاع عالي للغاية من الغلاف الجوي.

لذلك يمكن الأخذ في الإعتبار أن مخلفات الحرائق في القطب الشمالي أحد المشتبه بهم الرئيسيين واذا كان الحال كذلك فإن الظاهرة الغريبة قد تستمر لفترة من الوقت ، او تكون مجرد ظاهرة عابرة لسحب مرتفعة نادرة ، وهذا ما سوف يتم التعرف عليه خلال الايام المقبلة.

ومن جانبه علق الدكتور عبد الله المسند ، الخبير الفلكي السعودي على الظاهرة قائلا: “تناقل الناس بشكل كبير صوراً ومقاطع للسماء قبل شروق الشمس صباح اليوم وبُعيد غروبها مساء اليوم،

حيث ظهر الشفق الأحمر وغيره من الألوان بشكل غير اعتيادي ولا مألوف لدى الناس؛ مما أثار ذعر البعض وتساءلوا حول ماهية هذه الظاهرة العجيبة، حيث تضاعف ضوء الشفق عدة مرات، مما أعطى الناس

مما أعطى الناس إحساساً بأن الشمس قد أشرقت قبل وقتها صباح اليوم، وبأنها لم تغرب في وقتها هذا المساء!!.

وهذا المشهد الفلكي، والظاهرة البصرية الجوية النادرة تتشكل عندما تصطدم أشعة الشمس وهي تحت الأفق بنحو 1-6 درجات، بسحب عالية جداً وغير عادية أو مألوفة أو مشاهدة بالعين المجردة
نظراً لبعدها وارتفاعها الشاهق والذي يصل لنحو 80 كم، (والوقت لا يسمح للحديث عن سبب تكونها).

وتحدث الظاهرة أحياناً أخرى عندما يكون في الأجواء مُخلفات انفجار صاروخ بالستي، أو تحدث الظاهرة تلك بسبب غبار نيزك احترق أو نفجر في طبقات الجو العليا، وكما أن السحب العادية والتي نشاهدها يومياً خاصة سحب السمحاق العالية تعكس وتشتت ضوء الشمس وهي تحت الأفق بشكل يُظهر ألوان الشفق المعروفة لعدة دقائق قبل شروق الشمس أو بعد غروبها كذلك السحب العالية تفعل، وظاهرة اليوم هي عبارة عن انعكاس لضوء الشمس من سحب عالية جداً .. والله أعلم.

ولم تصدر هيئة الأرصاد المصرية، أو أي جهة بياناتا حول هذا الأمر حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض