غرفة عمليات لجنة الإسكان ترصد تعامل الحكومة مع الأمطار.. واجتماع طارئ مع الحكومة

 

أعلنت لجنة الإسكان بمجلس النواب، أنه منذ اللحظات الأولى لموجة الطقس، التي ضربت البلاد على مدار يومين، تم تشكيل غرفة عمليات من أعضاء اللجنة، لمتابعة ورصد الأحداث وكيفية تعامل الأجهزة التنفيذية معها.

وكشف رئيس لجنة الإسكان، أن غرفة العمليات، أعدت تقرير عن ماحدث، وتعامل الحكومة ممثلة فى وزارة الإسكان والشركة القابضة للمياة والصرف الصحي، ووزارة التنمية المحلية.

وقال النائب عماد سعد حمودة رئيس اللجنة، خلال الأيام القادمة سيتم عقد اجتماع طارئ مع كل الأجهزة التنفيذية المعنية لمناقشة تقرير اللجنة.

وأضاف حمودة، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إنه من خلال التقرير الأولى للجنة التى تم تشكيلها اتضح أن هناك العديد من الايجابيات والسلبيات، حيث تم رصد لطرق التعامل مع غرق بعض المناطق وفقا لما هو متاح من امكانيات سواء من المعدات أو البنية التحتية والتخطيط، وهذا ينطبق على منطقة التجمع التى لاتزال رغم الجهود بالتزامن مع سوقط الأمطار تتحول الشوارع لبرك وتتعرض بعض المناطق بها للغرق بالكامل، على النقيض منطقة مثل الأسمرات التى لا يوجد بها نقطة مياه واحدة، وهذا يعود للتخطيط الجيد، ومارعاة ذلك فى التنفيذ.

وأشار رئيس اللجنة، إلى أن التنسيق بين كافة الأجهزة المعنية للتصدى لهذه الأزمة كشف عن وجود أجهزة قوية، واستعداد جيد للازمات، وهناك خطوات استباقية فى التعامل مع المشاكل والأزمات، وهذا لا يعنى عدم وجود بعض الاخفاقات أو الملاحظات، ولكن هناك العديد من الاعتبارات فى مسألة التعامل مع الأمطار منها على سبيل المثال التخطيط عند التنفيذ، وشبكة الأمطار والمعدات.

وأشاد رئيس لجنة الإسكان، بدور كل العاملين فى مؤسسات الدولة المختلفة الذى ظلوا فى الشوارع لمدة ثلاثة أيام حتى لا يتحول الأمر لكارثة، خاصة وأن التغيرات الطبيعية والمناخية لا يستطيع أحد أن يمنعها ولكن نستطيع أن نقلل من حجم الخسائر، وهذا ما قد كان على أرض الوقع، مؤكدا أن اللجنة ستعقد اجتماع عاجل خلال الأيام القليلة المقبلة لمناقشة تقرير اللجنة المصغرة بشأن الأزمة الأخيرة بكافة تفاصيلها فى حضور جميع الأجهزة المعنية بالتغيرات المناخية والاستعدادات على أرض الواقع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض