عايدة نصيف: اجتثاث الإرهاب يبدأ بمواجهة التطرف

قالت الدكتورة عايدة نصيف أستاذ الفلسفة السياسية بجامعة القاهرة، إن تجفيف منابع الإرهاب وتطهير المؤسسات من خلايا تبدو نائمه وهي كالسوس ينخر فى جسد الوطن، والعمل الجاد على مواجهة التطرف والانحراف الفكرى بالوعى والثقافة جنبًا إلى جنب مع المواجهات الأمنية”.

وأضافت استاذ الفلسفة السياسية فى تصريح خاص لـ” السلطة الرابعة” تعقيبًا على الأعمال الإرهابية ، أن التحرك الجاد غاية الضرورة لتلافى تكرار مذابح أخرى، وشددت على تفعيل دور الإعلام الحقيقى بدلا من دوره الهش الان والمؤثر تأثيرا سلبيا بحسب تعبيرها.

وأكدت أن هناك ضرورة لوجود استراتيجية لمواجهة التطرف من جذوره تتشابك فى هذه الاستراتيجية جميع المؤسسات واولها مواجهة التطرف الفكرى عن طريق التعليم المتطور والتعليم الدينى السليم بالتوازى مع نشر الثقافة والوعى والفن.
وتابعت:” ان القضاء على الفساد ضرورة مُلحه لان الفساد يغزى التنظيمات الإرهابية فاذا كان الإرهاب هو قتل وارهاب افراد المجتمع فان الفساد هو الاستيلاء على مال المجتمع وكلاهما وجهين لعملة واحدة فالعلاقة بينهم علاقة تبادلية او علاقة تغذية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض