طارق شوقى يكشف تفاصيل مشروع جديد للارتقاء بـ العملية التعليمية

كشف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، عن تفاصيل مشروع الهوية الرقمية للطلاب والمعلمين والمدارس والابنية التعليمية .

حيث أكد وزير التربية والتعليم ، أن الوزارة تسعى لمتابعة الطلاب والمعلمين والابنية التعليمية للقياس والتحليل لبناء قواعد البيانات المركزية للهوية الرقمية للطلاب والمعلمين والمدارس.

الهوية الرقمية لطلاب المدارس
وقال وزير التربية والتعليم : نخطط لمنح كل طالب من بداية إلتحاقه برياض الاطفال في مدارسنا المصرية ، كارت يسجل فيه رحلة الطفل من اول رياض الاطفال حتى الثانوية العامة ، بكل الشهادات والدرجات والحالة الصحية للطالب والسمات الشخصية والسلوك والقدرات الفنية والرياضية ، والسمات الشخصية والمعرفة.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن هذا الكارت سيسجل فيه ايضا جميع المدارس التي إلتحق بها الطالب خلال رحلة تعليمه قبل الجامعي ، واسماء المعلمين الذين درسوا له

 

وأوضح انه بذلك سيكون لدى الوزارة سيرة ذاتية تجمع حياة الطفل طول سنوات التعليم وهذه البيانات ستكون مفيدة ، لان الوزارة سيكون لديها قدرة مركزية لتجميع هذه المعلومات لاستخراج التقارير المطلوبة منها

وقال وزير التربية والتعليم ، أن الهدف من فكرة الهوية الرقمية للطلاب :

تحديد القدرات المناسبة لسوق العمل وتوجيهها ، واكتشاف الموهوبين في المجالات المختلفة ، وتحديد مواطن القوة في الشخصية وتطويرها ، و وضع خريطة جغرافية للإمكانات البشرية ، ومعالجة مواطن الضعف في السمات

الهوية الرقمية لمعلمي مصر
سيتم تسجيل رحلة المعلمين الوظيفية ، والتي ستشمل بيانات عن سلوك المعلم وسماته الشخصية ، وتاريخه الوظيفي ، وولاءه وانتماءه ، والتدريب والتنمية المهنية المستدامة ، وحالته الصحية ، والاداء، لمعرفة نقاط الضعف واحتياجات المعلم التدريبية ونعالج عجز المعلمين ونستطيع اثابة اي معلم يؤدي اداءا جيدا

وأكد الدكتور طارق شوقي ، أنه تم التعاون مع مجمع الاصدارات المؤمنة ، لإحكام السيطرة وبناء القدرات وميكنة الوثائق واوراق الثبوتية من خلال ، إصدار الهوية الرقمية للطلاب والمعلمين ، ومشروع تتبع طباعة وتسليم الكتب المدرسية الاجهزة والتغذية المدرسية ، ومشروع اصدار الشهادات المؤمنة والوثائق

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، أنه تم توفير التمويل اللازم لعناصر مشروع الهوية الرقمية للطلاب والمعلمين والابنية التعليمية لمدة 3 سنوات ، لافتاً إلى أنه تم تنفيذ اصدارات الشهادات المؤمنة للثانوي العام والفني 2019/2020 ، وحاليا جاري تنفيذ المراحل القادمة من اصدار شهادات 2020/2021 ودراسة المخطط الزمني لاصدار كارت المعلم والطالب ، وتحديد المخطط الزمني للبدء في منظومة التتبع للكتب والمدرسية للعام 2021/2022

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن اصدار الكارت الذكي للطلاب والمعلمين يحتوي على بيانات اساسية صحية وعلمية وادارية وانشطة ، مع اضافة القدرات الخاصة بالمدفوعات الالكترونية وميكنة دورة العمل الخاصة بالتقديم والنقل للمدارس

وأعلن وزير التربية والتعليم ، أنه سيتم إضافة القدرات الخاصة بالمدفوعات الالكترونية بهذه الكروت لتقنين دفع مصروفات المدارس الخاصة في البنوك ، وميكنة عملية التقديم والنقل بين المدارس

النتائج المرجوة من مشروع الهوية الرقمية للطلاب والمعلمين والابنية التعليمية
وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن النتائج المرجوة من مشروع الهوية الرقمية للطلاب والمعلمين والابنية التعليمية ، تتمثل في :

توفر البيانات الكاملة الدقيقة والمؤمنة والمحدثة التي تسمح بإتخاذ قرارات استراتيجية منضبطة ، و وضع خرائط دقيقة لكثافات الفصول وعجز المعلمين ، واكتشاف الموهوبين ورعايتهم ، و وتقديم خدمات افضل لذوي الهمم والتعامل المناسب مع صعوبات التعلم وحوكمة منظومة التغذية المدرسية وتصميمها لكل طالب وتطبيق التتبع والتسليم ، وضبط وحوكمة النقل بين المدارس فوق الكثافة ، وطباعة وتوزيع الكتب المدرسية وتوزيع اجهزة التابلت ، و حوكمة تراخيص المدارس الخاصة والدولية وتحصيل مصروفاتها في البنوك ، وحوكمة ومتابعة الصيانة الدورية للابنية التعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض