شيخ الأزهر : إصرار الكيان الصهيوني بتنظيم “مسيرة الأعلام” دعاية رخيصة

 

 

أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في بيان له، إن إصرار الكيان الصهيوني على تنظيم ما يسمونه بـ”مسيرة الأعلام” حول المسجد الأقصى المبارك، محاولةً لكسب دعاية سياسيَّة رخيصة،وينضم لسلسلةٍ طويلةٍ من المخططات الإجراميَّة. يقودُها اليمين الإرهابي المتطرِّف، على حساب دماء الفلسطينيين المسالمين وحقوقهم.

 

وتابع شيخ الأزهر، علينا نحن العرب وكل محبي السلام في العالم أن نتصدى لهذه الانتهاكات الصهيونية، التي لن تجلب إلا مزيدًا من العنف والدَّمار والخراب.

على جانب آخر ترأس فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اجتماع مجلس إدارة منظمة خريجي الأزهر، لمناقشة عدد من القضايا والموضوعات.

ووافق المجلس برئاسة فضيلة الإمام الأكبر، على افتتاح فرعين جديدين للمنظمة بنيجيريا، مؤكدا على ضرورة تقديم الدعم الكامل لفروع المنظمة بالخارج، لقيامها بدور تنويري يهدف لربط الأزهريين في كل أنحاء العالم، والتأكيد على أهمية توعية المسلمين والأجيال القادمة بأن الدين الإسلامي هو دين الوسطية والاعتدال، وينبذ كافة أشكال العنف والتطرف.

وفي ختام الاجتماع، قرر المجلس إطلاق اسم الدكتور الراحل محمد عبد الفضيل القوصي عضو هيئة كبار العلماء، والنائب السابق لمجلس إدارة منظمة خريجي الأزهر على القاعة الكبرى بمركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

حضر الاجتماع كل من الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف، وأسامة ياسين نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة، والدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر- نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة، والدكتور عبد الدايم نصير الأمين العام للمنظمة – ومستشار فضيلة الإمام الأكبر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض