شرير على الشاشة بس..صلاح عبد الله يستعيد ذكريات شخصيات شريرة جسدها فى أعماله

قدمت السينما المصرية عبر تاريخها، علامات لا تنسى من الشخصيات الشريرة على مدار ما يقرب من الـ 100 عام، حيث أبدع مجموعة كبيرة من الفنانين فى أدوار الشرتحديدًا، جعلت الجمهوريرتبط بهم ويتذكر تلك النوعية من الأدوار التى تظل باقية لسنوات طويلة، من بين هؤلاء النجوم الفنان الكبير صلاح عبد الله، الذى نشر صورة مجمعة للشخصيات الشريرة التي جسدها في أعمالها الفنية طوال حياته.

وعلق صلاح عبد الله، على الصورة التى نشرها عبر حسابه بموقع “إنستجرام”، قائلا: “هذه الشخصيات الشريرة واللى آخرها ماهر في شقة ستة” مثلتها آه وآه مثلتها ولكنها لا تمثلنى والله.. والله لا تمثلنى.. ولا هه؟!”.
وكان الفنان صلاح عبد الله، قد تعرض لوعكة صحة والإصابة بأزمة قلبية، خلال شهر أغسطس الماضى، استدعت نقله للمستشفى وإجراء عملية قسطرة وتركيب دعامة.

كما سبق وشارك صلاح عبد الله، متابعيه بخاطرة جديدة من خواطره، أشار فيها إلى إصابته الأخيرة بأزمة قلبية استدعت نقله للمستشفى وإجراء عملية قسطرة وتركيب دعامة، لكنه أشار إلى أنها “حالة وراحت لحالها وهتفوت زى اللى فاتت”.

وقال عبد الله، فى الخاطرة التى نشرها عبر حسابه على “إنستجرام”:

“بيسين وبحر ودلع.. والقلب مش مبسوط

 

مالك يا قلب الجدع.. من إيه وليه مقبوض

 

ما ياما شُفت البدع.. وياما واجهت ضغوط

 

والعقل منها خلع.. وعاد وعاش مظبوط

 

يعنى الخلاصة يا قلب صاصا، دى حالة وهتروح لحالها بفضل الله، وزى اللى فات هتفوت.

 

من ناحية أخرى، يجسد الفنان الكبير صلاح عبد الله، ضمن أحداث فيلم “مينى بار” شخصية “حجاج”، الذى يعمل مدير ملهى ليلى لأحد الأماكن السياحية المرخصة التى تجلب الزائرين العرب لديها لمشاهدة الفقرات الفنية وتقدم على هذا المسرح الغنائى الاستعراضى.

وتدور أحداث فيلم “مينى بار” فى إطار أكشن كوميدى، لكنه متضمن بعض العوالم الخفية التى يتعرضون لها الشباب الذين يسلكون طرق غير مشروعة فتغير حياتهم فى يوم وليلة فتنقلب عليهم رأسًا على عقب وذلك فى إطار اجتماعى تشويقى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض