شبكة شباب مصر و اليابان…متطوعين شباب هدفهم تعزيز التبادل الثقافي بين مصر و اليابان

.

في عام 2009 أنشئت شبكة شباب تواقيع مصر و اليابان (الجين يوث) بالتعاون مع سفارة اليابان بالقاهرة ومؤسسة اليابان الثقافية، بغرض تعزيز وتعميق التبادل الثقافي و الطلابي بين الشباب المصريين و اليابانيين.
شبكة شباب مصر و اليابان (الجين يوث) تضم أكثر من 30 شاب و فتاة مصريين متطوعين يهدفون إلى تحقيق التبادل الثقافي مع اليابان و الذي من خلاله يتم التعرف على “كوكب اليابان” و الإستفادة من تجربة اليابان في النهوض و التقدم، وكذلك إطلاع اليابانيين على مصر و تاريخها و حضارتها و تشجيعهم على القدوم إلى مصر للتعرف عليها عن قرب.
تتعاون شبكة شباب مصر و اليابان مع الكثير من الجهات داخل و خارج مصر، من ضمن هذه الجهات سفارة اليابان بالقاهرة، ومؤسسة اليابان الثقافية، و أقسام اللغة اليابانية بجامعات القاهرة و عين شمس و مصر، من اجل نشر والتعريف بالثقافة و اللغة اليابانية بين طلاب تلك الأقسام.
ومن ضمن الأنشطة التي تقيمها الشبكة، لقاءات التبادل الثقافي التي تقام شهريا في مؤسسة اليابان الثقافية، و مسابقة الخطابة باللغتين اليابانية و العربية، و نشاط رياضي يدعى “الجين دوكاي” حيث يتعرف الحضور من خلاله على الرياضات اليابانية المشهورة مثل الكاراتيه و الأيكيدو و الجوجيتسو وغيرها.
هذا و قد عقدت شبكة شباب مصر و اليابان “الجين يوث” مؤخرا حدثا بعنوان “القوة الثقافية الناعمة لليابان” عرفت من خلاله الحضور ببعض روافد القوة الثقافية الناعمة لليابان وعلى رأسها فن الأنيمشن “الكرتون” و القصص المصورة “المانجا” وكذلك على الدراما اليابانية و مشاركات فنانين يابانيين في الدراما المصرية.
كما تقيم شبكة شباب مصر و اليابان “الجين يوث” حدثا شهريا يعرف ب “نادي محادثة اللغة اليابانية” هدفه هو إتاحة الفرصة أمام دارسي اللغة اليابانية من المصريين للتحدث و التدريب على اللغة اليابانية، و أيضا إتاحة الفرصة لهم للقاء بعض اليابانيين المقيمين في مصر للتحدث باللغة اليابانية.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق