سحر عتمان: نعيش اليوم مرفوعين الرأس بفضل تحرير سيناء

 

 

قالت النائبة الدكتورة سحر عتمان، إن ذكرى تحرير سيناء، يظل واحدًا من أعظم الانتصارات فى تاريخ مصر الحديث، وعلامة مضيئة فى سجل إنجازات العسكرية المصرية، الذى مازال يُدرس فى كبرى أكاديميات العالم، ويوم فارق فى تاريخ الوطن.

 

وأضافت “عتمان”، فى بيان صحفي لها اليوم الخميس، ستظل ذكرى تحرير سيناء، مبعثًا للفخر والاعتزاز لكل مصرى ومصرية بقواته المسلحة، التى تمكنت من استرداد جزء غالى من قلب مصر، وتسطر فى وقتنا الحالى، بطولات خالدة لحماية مصر والحفاظ على شعبها جنبًا إلى جنب مع قوات الشرطة الباسلة.

 

ونوهت عضو مجلس النواب، إلى أن مصر وشعبها يعيشون اليوم مرفوعى الرأس بفضل انتصار حققه الآلاف من أبناء شعبها قدموا أغلى ما يملكون ليسلموا الوطن عزيزًا شامخًا لمن بعدهم، داعية المصريين إلى التكاتف خلف مصر فى ظل التحديات الراهنة ليحيا أبناء الوطن مرفوعين الرأس أبدا الدهر.

وأشار عضو مجلس النواب إلى ان عودة سيناء لم تكن مهمة سهلة بل صعبة للغاية، بدأت بالمواجهة العسكرية ثم التفاوض والتحكيم الدولي الذي بدأ بمفاوضات الكيلو 101 ثم انتهت برفع علم مصر علي أرض طابا.

وأكدت على أنه لن يجرؤ أحد ان يقترب من أرض مصر مرة اخري بعد معركة سيناء التي كانت درساً للجميع، فعقيدة المقاتل المصري البطل لا تتغير أبداً، فهو يأبي الانكسار ولا يعرف سوي العزة والانتصار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض