زهدي الشامي يعلق علي تصاعد أعداد مصابي ووفيات كورونا لليوم الثاني على التوالي “الأسوأ لم يأت بعد”

علق الدكتور زهدي الشامي ، نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ، علي تصاعد أعداد مصابي فيروس الكورونا لليوم الثاني علي التوالي، قائلا “يتواصل التصاعد المخيف فى الإصابات و الوفيات بكورونا فى مصر وقد تزايدت الإصابات الجديدة المؤكدة اليوم إلى 745 ، والوفيات الجديدة إلى 21 .

وأضاف الشامي علي صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” الواضح أن هذا كله ليس بعد الأسوأ ، بل الاسوأ لم يأت بعد ، وهنا المشكلة والمأساة ، مشيرا إلى أن وزيرة الصحة سبق لها فى المراحل الأولى للإجراءات الإحترازية الجزئية وأن قالت أن الرقم الذى تدخل معه البلاد منطقة الخطر هو ألف إصابة ، لأنه حينئذ يصبح من الصعب السيطرة على انتشار الوباء ، واليوم تجاوزت الإصابات 14 ألفا ، بينما رقم الألف أصبحت مصر تسجله تقريبا فى يوم واحد .

وتابع: والمدهش أن الحكومة رغم ذلك تخطط لفتح البلد عقب العيد ، و الأسوأ أنها تبرئ نفسها من مسؤولية سوء إدارتها للأزمة منذ تم الإعلان عن الوباء فى العالم فى شهر يناير ، وتلقى باللائمة على نقص وعى الشعب ، وهو سلوك بالغ الإبتذال للتهرب من المسؤولية لايمكن أن نجد له مثيلا فى أى بلد فى العالم .

وتساءل نائب التخالف الشعبي، فلما إذن جيوش الموظفين الستة ملايين الذين تديرهم فى مختلف القطاعات من صحة وداخلية و محليات وجيش وخلافه ؟ وفيما تنفق كل مالية الدولة التى تستحوذ عليها بالتريليونات من مصادر داخلية وقروض خارجية ؟ و ماهو دور الإعلام الذى تسيطر عليه هذه الحكومة كاملا ، ومعه التعليم ، فى رفع وعى الشعب و إقناعه بالإجراءات المطلوبة ؟و أين تلك الإجراءات المتكاملة و المتسقة أصلا ؟

واستطرد قائلا، “إن مشكلة النظم والحكومات التى تعتاد التعتيم و اتباع سياسة الصوت الواحد ، وتدمن الترويج بالأوهام والأكاذيب للإنجازات ، أنها دائما ماتنكشف تماما وتسقط أمام أول تحدى واختبار حقيقى .

واختتم قائلا، “استقيموا يرحمكم الله ، فالمسألة الآن هى حياة و أرواح ملايين المصريين”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض