زهدي الشامي : ما حدث من انخفاض أسعار النفط العالمية كارثة لم يكن يتوقعها أحد

 

قال الدكتور زهدي الشامي، نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، أن ما حدث أمس 20 إبريل 2020 في سوق النفط هي الواقعة والكارثة التي لم يكن واردا أن يتوقعها أحد ، أو حتى أن ترد على بال بشر .

وأضاف الشامي في تغريده له علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك “تخيلوا أن سعر برميل خام تكساس الأمريكي الوسيط للتعاملات الآجلة هوى بنسبة 306% مرة واحدة ، ليتحول السعر لسعر سلبى ، تخيلوا ، أو والله 37.36 دولارا تحت الصفر ، أي والله تحت الصفر ، بمعنى أن المضاربين على النفط ، أو من خزنوه سيدفعون لمشترى الصفقة الجديدة من جيوبهم لكى يشترى ، كون الاستمرار فى تحمل تكلفة التخزين ستكون أعلى .

وتابع ” هذا للعقود الآجلة تسليم شهر مايو القادم ، وفى نفس الوقت واصل مزيج خام برنت القياسي العالمي الانخفاض إلى 25.43 دولارا للبرميل ، رغم اتفاق خفض الإنتاج الذى توصلت له اوبك + ، منذ أيام .

واوضح أن الدلالات والدروس لا تخفى على أحد ومنها أن اتفاق خفض الإنتاج لم ولن يفلح في حد ذاته في وقف انهيار الأسعار ، ومنها أن حرب الإنتاج و الأسعار العبثية التي بدأتها السعودية وروسيا ستمتد نيرانها للبلدين ، فليس من السهل أن تفسد وتحطم ما هو موجود متوقعا استعادة الوضع السابق بسهولة ، ” فاللى اتكسر كثيرا مابيتصلحش ” .

واستطرد نائب التحالف الشعبي “ومنها أن الأزمة الحالية بسبب كورونا بالغة الخطورة وغير مسبوقة ، ومنها أن الركود الرأسمالي العالمي والذى كان ظاهرا للخبراء منذ عام 2019 ، ولكن عززته كورونا ، هو من العمق والخطورة بحيث سيتحول لأخطر ما واجهه الاقتصاد العالمي منذ أزمة الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي ، وربما يتجاوزه .

وتابع الشامي “ومنها أن الزلزال في البلاد العربية المنتجة للنفط مدمر ، وسيمتد لدول المحيط القريبة والمنتجة جزئيا كمصر ، وسيكون بن سلمان متسببا رئيسيا في الدمار الاقتصادي وغير الاقتصادي الذى يحدث عموما ، والذى سيصيب مملكته هي ذاتها على وجه الخصوص.

يذكر أنه قد هوى سعر برميل النفط الأمريكي بشكل حاد خلال تعاملات أمس الاثنين، بأكثر من 306%، مسجلا أدنى مستوى في تاريخه.

وذكرت وكالة “رويترز” أن عقود الخام الأمريكي الآجلة هوت بنسبة 306% حيث بلغ سعر البرميل 37.63 دولار تحت الصفر، بحلول الساعة 18.34 بتوقيت غرينتش.

ويعود هذا المستوى الذي سجله الخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” الأدنى في التاريخ.
وتراجعت عقود خام القياس العالمي “مزيج برنت” 9.2 بالمئة إلى 25.43 دولار للبرميل.
وتحولت العقود الآجلة للنفط الأمريكي لأقرب استحقاق أثناء التعاملات، أمس الاثنين، إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ مع امتلاء مستودعات تخزين الخام وهو ما يثبط المشترين، بينما ألقت بيانات اقتصادية ضعيفة من ألمانيا واليابان شكوكا على موعد تعافي استهلاك الوقود.
ومع نضوب الطلب الفعلي على النفط ظهرت تخمة عالمية في المعروض بينما لا يزال مليارات الأشخاص حول العالم يلزمون منازلهم لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض