زهدي الشامي: إخلاء سبيل 15 من أعضاء الأحزاب المحبوسين احتياطيا “خطوة إيجابية”

 

قال زهدي الشامي، نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ، إن قرار إخلاء سبيل 15 من أعضاء الأحزاب و القوى السياسية المحبوسين إحتياطيا اليوم، ومن بينهم عبد العزيز الحسينى وشادى الغزالى حرب وحازم حسنى وحسن نافعة ، هي خطوة إيجابية .

وأضاف زهدي علي صفتحه علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أنه مطلوب إطلاق سراح كافة المحبوسين ، خاصة فى ظل خطر كورونا ، حيث مازال الكثيرون منهم فى السجون ، ومنهم عبد الناصر إسماعيل نائب رئيس حزب التحالف الإشتراكى وثلاثة آخرون من زملائنا ، وخالد داوود رئيس حزب الدستور السابق و آخرون .

وتابع الشامي “الحمد لله إنتهت قضية النساء الأربعة المقبوض عليهن لمطالبتهن بالإفراج عن علاء عبد الفتاح بإخلاء سبيلهن بكفالات ، وخرجت فعلا كل من الدكتورة أهداف سويف ، والدكتورة رباب المهدى ، ومنى سيف شقيقة علاء ، بينما لازال جارى تنفيذ إخلاء سبيل الدكتورة ليلى سويف والدة علاء .

واستطرد نائب رئيس التحالف الشعبي ، “إطلاق سراح السجناء ضرورة فى مواجهة الخطر ، ولعل الخطر الذى يواجهنا ويواجه العالم ، فرصة لمراجعة سياسات كثيرة خاطئة جدا كان يمكن للعالم بتصحيحها ، وباتباع سياسات أكثر رشدا ، أن يكون أفضل و أكثر أمنا” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض