المصريين الأحرار : المشروعات القومية إعجاز وخطاب الرئيس من قلب أب

 

يثمن حزب “المصريين الأحرار” برئاسة الدكتور عصام خليل، جهود الدولة وفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في تحقيق مشروعات قومية ضخمة وخاصة شرق القناة وسط كافة التحديات التي تواجه البلاد، لا سّيما جائحة كورونا التي تضرب العالم أجمع.

ويري الحزب أن ماتشهده البلاد من إنجازات ومشروعات واستخدام معدات وأيد مصرية بمثابة إعجاز فريد يسجل في التاريخ الحافل للقيادة السياسية، ويؤكد صدق رؤية الرئيس بأنه بالعلم والإرادة تحقق الأحلام ونجتاز الصعاب.

وقال الحزب في بيان له، إن الرئاسة ومؤسسات الدولة اهتمامها بالتنمية في كافة ربوع مصر وخاصة سيناء صاحبة الأولوية لاعتبارات استراتيجية وأمنية واقتصادية، وشهادة للتاريخ أن الرئيس السيسي أول رئيسًا يولي اهتمام بالغ بأرض الفيروز وأهلها، وربط انتهاء مسار التنمية بذكرى ثورة يونيو لتكون انتصارًا جديدا على أرضنا الطاهرة.

ويضيف الحزب ان توجيهات الرئيس صريحة باحتواء كافة احتياجات أبناء سيناء وتقنين الأوضاع، والتعامل الجاد مع الأزمات على غرار تطهير بحيرة المنزلة وضرورة التعامل بنظام دعم للصيادين حتى لايترك مجالا لصناعة بؤر إرهاب.

ويؤكد حزب المصريين الأحرار، أن الدولة ومؤسساتها لم تدخر جهدا في سبيل التنمية وتحقيق أمن وسلامة المواطنين ولذا جاءت كلمة الرئيس وافية لكافة الجوانب، ورسالته للشعب بأن عودة الدولة وهيبتها أمر مشترك بين أجهزة الدولة والمواطنين يستلزم على الجميع إدراكها.

ويرى حزب المصريين الأحرار، ان الدولة تخطو بثبات وقوة لتحقيق الحلم المنشود للتنمية المستدامة مما يفتح أبواب الخير والرخاء، ولاسيما شفافية الرئيس مع شعبه والتعامل بمبدأ الكتاب المفتوح يضع مسؤولية شعبية على كاهل الجميع ليكون عونا للوصول إلى مصر إللي بنحلم بيها.

ويؤكد الحزب ان رسائل الرئيس للشعب جاءت من قلب الأب قبل القائد أولها حنوه على الفتيات المصطفات وطلبه راحتهم لحين افتتاح المشروعات، وخطاب الإشادة بالقوات المسلحة والشرطة والطواقم الطبية الذي بمثابة دافع للمزيد من العطاء.

خلال كلمة الرئيس.. رصد الحزب طمأنة للجميع حيال الأزمة الراهنة للفيروس من حيث التعامل معها باسلوب جاد وعلمى، مع ضرورة التزام المواطنين الكامل بالإجراءات التي تتخذها الدولة، ولم يغفل أبناء مصر العالقين بقوله ” مش هنسيبكم حتى لو كانت ظروفنا صعبة”.

كما استوقف الحزب رسائل الرئيس لكافة رجال الأعمال بدورهم في التنمية، والمكاشفة بأنه سبق ووجه دعوات للمشاركة في مشروع بركة غليون والصوب الزراعية ولم يأتي أحد، مما يثير علامات التعجب؟!

ومن دواعي فخرنا ان نناشد جموع المصريين ان يحسنوا استغلال الفرصة الذهبية في وجود قيادة سياسية وطنية ورشيدة، وان جميع التغيرات المحيطة تخدم بلادنا والمنطقة علينا استخدام تلك المعطيات جيدا لخلق ثروات جديدة تفيد المواطنين والوطن.
تحيا مصر. تحيا مصر. تحيا مصر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض