رامى جلال عامر يكشف حقيقة وفاة دكتور وليد يحيى ويطالب بالتحقيق مع زملاءه

كشف الكاتب والمحلل السياسى رامى جلال عامر على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، حقيقة وفاة الدكتور وليد يحيى متأثرا باصابته بفيروس كورونا

وقال الكاتب على صفحته :

للاسف ، كل ما قرأته، منذ الأمس، عن موضوع استشهاد د.وليد يحي، هو من قبيل الهبد الفيسبوكي، الموجه في معظمه، هيصه مكتملة الأركان لأغراض معروفة.. لم أجد من يتحدث بمعلومة.. ذهب بنفسى للتحري عن الأمر من عدة مصادر. إلى حضرتكم ما حدث.. وربنا يحفظ مصر من هبد أهلها.. عندي الكثير لكن سأكتفي بما يلي (أطالب بالتحقيق مع كل زملائه وأهله ممن يحاولون تسخين الناس دون سرد أية معلومات).
###
1- مساء الثلاثاء الماضي، اشتكى د.وليد، رحمه الله، من ارتفاع بسيط في حرارته ووجع في الحلق. هذه ليست أعراض قوية تستدعى عمل مسحة (هو بروتوكول التعامل مع كورونا كده).. لكن مراعاة لأنه طبيب، تم أخذ مسحة بالفعل في المعامل المركزية في اليوم نفسه (الثلاثاء 19 مايو).. المسحة راحت المعمل بالليل، دخلت التحليل صباح الأربعاء. يمكن التأكد من التواريخ من برينت العامل المركزية).
++
2- مفترض في هذه الحالة أن يتم عزل د.وليد بمنزله، لأن الأعراض ليست قوية (هو بروتوكول التعامل مع كورونا كده)، ومع ذلك تقديرًا له تم عزله بالمستشفى نفسها التي يعمل بها.
(بالمناسبة معلومة جانبية: المخالطين، حتى لو أهل بيته، لا يتم عمل مسحة لهم إلا في حالة ظهور أعراض عليهم “هو بروتوكول التعامل مع كورونا كده”).
++
3- صباح الخميس تم التأكد من أن حالة د.وليد إيجابية وأنه مصاب بكورونا، فتم إبلاغ المستشفى التي أبلغته.. في هذه الحالة يوجد احتمالين للتعامل: 1- يتم عزله في المستشفى كما هو. 2- يتم نقله لمستشفى حجر صحي… هو طلب أن يظل في المستشفى ولا يُنقل لمكان آخر، خاصة أن الأعراض بسيطة. وتمت الموافقة على طلبه.
++
4- منتصف يوم الخميس، وهو في المستشفى اشتكى من ضيق في التنفس. تم عمل أشعة مقطعية له. والتشخيص كان بدايةالتهاب رئوي.. وتم إدخاله العناية المركزة.
++
5- اثنان من الأطباء زملاءه، رفضوا أن يتابعوا حالته وهو في الرعاية المركزة، وكانوا بيوصلوا تعليماتهم للممرضين بالتليفون!! مرة أخرى: زملاء له… رفضوا… يتابعوا… حالته.. وهو.. في… الرعاية… المركزة (أطالب بالتحقيق معهم).
++
6- هنا تحولت الأعراض من خفيفة إلى متوسطة وشديدة وبالتالي كان لابد من نقله لمستشفى عزل (هو بروتوكول التعامل مع كورونا كده).. فتم نقله إلى مستشفى عزل وهي مستشفى مدينة نصر للتأمين الصحي، وتقع في شارع الطيران، وهي مستشفى عزل متطور تم تجهيزها منذ فترة قريبة. وفي الاستقبال أصيب الطبيب الراحل بأزمة قلبية. وقام الأطباء بعمل إنعاش رئوي وعاد قلبه للعمل. وتم إدخال الطبيب إلى العناية المركزة ومتابعة حالته. وتوفي يوم الأحد.
++
7- هل هناك علاقة بين الهيصة الحالية، وعدم الحديث بمعلومة، وبين عودة عم شكشك (المقاول الهارب محمد علي) على شاشات الجزيرة وأخواتها للحديث في الموضوع نفسه.. نعم هناك علاقة من لا يراها أعمى أو يحاول الضحك علينا.

جاء هذا بعد حدال على صفحات التواصل الاجتماعي بشأن اتهامات موجهة لزارة الصحة بالإهمال بحماية الطواقم الطبية  ، تبعها بيان هجومى من نقابة الاطباء .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض