رئيس صناعة النواب: بحث تصفية الحديد والصلب مطلع فبراير لتحقيق صالح الوطن

قال رئيس لجنه الصناعة بمجلس النواب، معتز محمد محمود، إن اللجنة ستعقد اجتماعا مطلع شهر فبراير المقبل؛ لدراسة بيان وزير قطاع الأعمال الذي ألقاه بمجلس النواب بشأن تصفية شركتي الحديد والصلب وسماد طلخا، مضيفا أنه ستتم الدراسة بشكل متأن للوصول إلى قرار نهائي بعيدا عن العواطف نظرا لأن الأمر يحتاج إلى العقلانية والتي ستعتمد على العمل لصالح الوطن.

وأكد محمود في تصريحات صحفية ، أن اللجنة ستراجع كافة الدراسات التي أقرتها الوزارة بالأرقام والإحصائيات، وإجراء جولات أيضا داخل المصنع، وذلك بالتنسيق مع لجنة القوى العاملة بالمجلس من أجل الاستماع إلى كافة الأطراف من العمال وغيرهم، لكي يتم معرفة من المتسبب في سوء إدارة المصنع ووصوله إلى الغلق النهائي.

وذكر أن اللجنة ستصدر توصيات توضح من خلالها إذا كان له الحق في غلق المصنع وأسبابه في صالح الدولة من عدمه أو ستخرج بتوصيات بأنه لا يجوز غلق المصنع وهناك أخطاء تمت وسيتم محاسبة المسؤولين عنها، موجها رساله إلى الحكومة، متسائلا: “من المسؤول عن سوء إدارة الأفران الخاصة بالمصنع وسبب تأخير تطوير وتجديد المصنع منذ 2014؟”.

ومن جانبه، طالب النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، في تصريحات لـ”الشروق” بتشكيل لجنة تقصي حقائق من المجلس؛ لبحث ما يجري على أرض الواقع بخصوص تصفية شركة مصنع الحديد والصلب، والسماح للخبراء وأعضاء المجلس المنتخبين بسماع أقوالهم ورؤيتهم نظرا لأن إدارة الشركة قدمت مشروعا لتطوير المصنع خلال 3 سنوات ويتم تحقيق أرباح ولكن لم يتم الأخذ بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق