رئيس حزب الدستور: قرارات الحكومة مقبولة نسبيا وغلق المساجد فى العيد أمر غير مقبول

 

قال علاء الخيام رئيس حزب الدستور، ان ما صرحت به الحكومة وما اصدرته من قرارات بشأن اجراءات احترازية فى فترة عيد الفطر  المبارك ، خطوة مقبولة نسبيا ، موضحا أنه كان يتمنى فرض حظر كامل لمدة 15 يوم وان يتم استغلال  فترة الاعياد وهي بطبيعتها اجازة حتى  تلتقط المنظومة الطبية انفاسها لتعود للعمل بطاقة افضل ولعلاج الاخطاء التي حدثت في الفترة السابقة ومراجعة بعض الامور والقرارات التي ادت لنتائج عكسية ، بجانب استيراد او تصنيع وتوزيع ادوات الحماية والوقاية بشكل عادل علي المواطنين ، مشددا على اهمية  ربط تلك الخطوات بحزمة مساعدات للعماله الغير منتظمة . والا سيتسبب الحظر فيى تجويع لفئات كثيرة من المواطنين محاصرين بين الجوع والمرض .

واضاف الخيام فى تصريح ل_”السلطة الرابعة” تعليقا على فتح المساجد للتكبير فقط دون حضور مصلين ، ان هذا القرار غير مقبول ،  فاصلاة بعيد عن كونها شعائر دينية هى علاج نفسي للروح وتقرب لله ،موضحا ان شهر رمضان مرتبط بشدة بالروحانيات وعدم تادية الصلاة فى المساجد اثر نفسيا علي الكتيرين .

وأشار رئيس حزب الدستور ، أن وزارة الاوقاف من اغني الهيئات في مصر وممكن أن تقوم بتوفير اجهزت تعقيم ذاتي امام ابواب المساجد الرئيسية ،  مع مطالبة المصلين  بمسافات امنة بينهم ، مع امكانية  توزيع كمامات وتوفير ادوات وقاية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض