رئيس المصري الديمقراطي الاجتماعي يطالب بالافراج عن المحبوسين احتياطياً على ذمة قضايا رأي

 

فريد زهران: من يستطيع تحمل المسؤولية أمام الرأي العام و التاريخ ، بل وأمام ضميره أيضاً ، اذا ما انتهى الوضع الحالي إلى كارثة إنسانية ؟

صرح الأستاذ فريد زهران، رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي أنه تابع بكل اهتمام الخطوة الهامة البناءة التي اتخذتها السلطات مؤخرا، بإخلاء سبيل عدد من المحبوسين احتياطياً على ذمة بعض القضايا، خاصة القضايا المتعلقة بالرأي.

وأضاف زهران في تصريحات له ، اليوم الخميس، شعرت بكثير من الرضا وأنا أرى هذه الخطوة الهامة ضمن عدد من الخطوات التي تتخذها الدولة للوقاية والحد من خطر انتشار فيروس كورونا المستجد من جهة، والتقدم في اتجاه فتح المجال العام وتشجيع المجتمع المدني على المشاركة وإعلاء المصلحة العامة على الخلافات والخصومة السياسية من جهة أخرى.

و قال رئيس الحزب ، ظننت أن هذه الخطوة ستكون بداية يتبعها الافراج عن مزيد من السجناء ممن تنطبق عليهم نفس الشروط، ولازال منهم الكثير داخل السجون يعانون من ظروف صحية سيئة تزداد سوءاً باحتمال الإصابة بالفيروس، الذي لو تحقق – لاقدر الله – فستكون العواقب مأساوية .

و طالب رئيس المصري الديمقراطي بالإفراج عن كل المحبوسين احتياطياً على ذمة قضايا رأي، والسجناء المدانين في قضايا ذات طابع سياسي، مالم تكن هذه القضايا تتصل بالعنف أو الارهاب .

و شدد زهران على أن كل يوم يمر ، بل كل ساعة، تشكل تهديداً خطيراً على أرواح سجناء الرأي

و تساءل زهران : ” من يملك اتخاذ قرار الإفراج، أو حتى المساهمة في اتخاذ مثل هذا القرار ، هل يمكنه تحمل المسؤولية أمام الرأي العام و التاريخ ، بل وأمام ضميره أيضاً ، اذا ما انتهى الوضع الحالي إلى كارثة إنسانية نحن جميعاً في غنى عن تحمل ويلاتها و تداعياتها ؟!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض