رئيس المصريين الأحرار للاعضاء : حافظوا علي نموذج خدمة الوطن بدون مصلحة

 

 

هنأ الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، قيادات وأعضاء الحزب باستقبال العام الجديد، وأعياد الميلاد المجيدة، متمنيا أن يكون عام  الخير والبركات على الجميع.

كما وجه رئيس الحزب رسالة إلى القيادات والأعضاء جاء نصها كالتالى:

 

“يطيب لى أن أبعث إليكم بخالص التهنئة القلبية لكل المستويات التنظيمية أعضاء وقيادات الحزب داخل مصر وخارجها باستقبال العام الميلادى الجديد وعيد الميلاد المجيد، أيام مباركة أعادها الله علينا جميعا بالخير والسلام والنجاح وللبلاد بالازهار والتقدم.

 

ونحن نطوى صفحة عام مضى حافل بالكثير من الأعمال والنجاحات على كافة المستويات بفضل عزيمة الشعب وحكمة وجسارة القيادة متمثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبالقطع بفضل رجال ساهرون لخدمة الوطن من الجيش والشرطة وكافة الأجهزة المعنية.

 

ونتطلع أن تحقق مصر المزيد خلال 2020 وتظل رقما قياسيا ومحورا رئيسيا ورمانة الميزان للقارة والشرق الأوسط بأثره، وتستكمل مشروعاتها وريادتها وتبقى رايتها خفاقة عاليه بين الأمم والبلدان.

 

أسرة المصريين الأحرار.. من واقع المسؤولية الوطنية والسياسية علينا جميعا دور غاية الأهمية لخدمة الوطن وتحقيق رؤية الحزب..  بداية أن تظلوا نموذج للعمل الهادف والخادم للوطن بعيدا عن منظور المصلحة الشخصية الذى أصبح طاغيا على الساحة، فإن شعارنا خدمة الوطن وغايتنا الوصول إلى مصر اللى بنحلم بيها.

 

لقد بدأنا فى مشروع إستعادة الشخصية المصرية ولكن ما يزال الطريق ممتدا ويحتاج المزيد من العمل، وبالطبع نحتاج لتضافر القوى معنا وبخاصة الجهات المسؤولة عن الفكر والوعى والثقافة.

 

لانستطيع أن نغفل نقاط القوة التى لدينا كاسرة واحدة تجتمع وتهدف إعلاء رأيه الوطن، ولكن لايمكن إغفال مواطن الضعف وعلى الجميع تقيم ذاته وتقدير أداءه فى أعماله والمهام الموكلة إليه لتكون خطوة وحافزا للأمام.

 

التلاحم الشعبى والتأثير الحقيقى فى وجدان المواطن عنصر رئيسى لقياس النجاح، ولكن إياكم والمساس بكرامة المواطن، أو التلاعب على حاجته، سيظل نهج المصريين الأحرار نضيف ومثال النزاهة.

 

ما بين الحين والآخر تجدون أحجار عثرة وأشواك فى الطريق، دورنا اجتيازها بحنكة السياسة ووعى المصرى وتبديلها بالورود، ولعل بلادنا وقيادتها خير نموذج لذلك.

 

اعلموا جيدا أن الصعاب تصنع الرجال والوطن لا يغفل دورا أو جهدا من أبنائه، العمل والاجتهاد ونشر الوعى والحفاظ على النشء وترسيخ الانتماء وتحفيز الشباب للجهد والعطاء، ودمج ذوى الإعاقة بقوة لخدمة المجتمع، وتفعيل دور المرأة كلها حجر زاوية للنجاح.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض