رئيس حزب التحالف الشعبى: رغم أزمة كورونا الحكومة تطبق مبدأ مشاركة الفقراء بالأوامر  وتدعم الأغنياء

 

علق مدحت الزاهد ، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ، علي السياسات التي تنتهجها الحكومة في مواجهم أزمة كورونا التي تمر بها البلاد، قائلا “سبق أن طالبنا بفرض ضريبة على ارباح مضاربات البورصة وتراجعت الحكومة تحت ضغط رجال الأعمال وطالبنا بضريبة مرة واحدة على الثروة 5% مثلا على ماتزيد ثروته عن 300 مليون جنيه وتجاهلت الحكومة” .

وأضاف الزاهد في تصريح خاص ل “السلطة الرابعة” طالبنا برفع سقف الضريبة التصاعدية إلى 25% من الدخل وهى تصل إلى 50% و60% فى الدول الرأسمالية ولم تجرؤ الحكومة ، كما طالبنا بإجراءات عادلة ضد رأسمالية المحاسيب التى لم تراكم ثرواتها بعرق جبينها أو بقوانين الاقتصاد الطبيعى بل نتيجة القرب من أصحاب السلطة واغترفت بالفساد من ثروات البلاد عشرات المليارات ولم يمسسهم اى إجراء يحقق العدالة ويحفظ للمجتمع ثروته .

وتابع : طالبنا بتطبيق صارم للحد الأقصى للأجور وتقليص المستشارين المقربين الذين لا يحتاجهم العمل ، مستطردا “والحكومة ودن من طين وودن من عجين”.

وأشار رئيس التحالف الشعبي ، إلى أن الحكومة تغيب عن سياستها عدالة توزيع الموارد والأعباء لانحيازها لاصحاب الثروات والأطراف الاقوى وحتى فى تسهيلات سداد قروض البنوك تساهلت مع الشركات الكبيرة وتشددت مع أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وفى دعم ال 100 مليار لمواجهة اثار كورونا خصصت 20 مليار للبورصة ، بينما امسكت يدها ، الا بالقليل، مع العمالة غير المنتظمة التى ضربتها الازمة ومع ضحايا الوباء من المرضى وبخلت على الاطقم الصحية والمستشفيات التى تعانى من قلة الامكانيات والموارد ولم توفر لها الدعم اللازم .

واستطرد، “والمؤسف اكثر أن الحكومة لا تتردد ولا يغمض لها جفن عندما يتعلق الأمر بفرض ضرائب على الأشد فقرا أو بالخصم الاجبارى من عاملين وأصحاب معاشات يكملون شهرهم بالسلف ويعانون الأمرين لمواصلة الحياة ، ولسان حالهم يقول اسد على وعلى أصحاب الثروات وراسمالية المحاسيب نعامة .

واختتم قائلا، “وللاسف ورغم أزمة كورونا فإن الحكومة تطبق مبدأ مشاركة الفقراء بالاوامر والجباية بينما تدعم هى الاغنياء” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض