رئيس البرلمان: التعديلات الدستورية لن تمس باب الحقوق والحريات

اكد  رئيس البرلمان د على عبد العال ان الحوار  الذي يجريه البرلمان  بين نوابه حول التعديلات الدستورية يستهدف الرد على اسئلة المواطنين بالدوائر حول التعديلات

و اضاف عبد العال  يسال البعض لماذا الان و لماذا لا نضع دستور جديد و هذا حوار مفتوح للجميع و ليس له سقف محدد طالما في إطار الحوار الموضوعي و اضاف ”  أدير هذا الحوار و احاول الرد على هذه التساؤلات

و قال عبد العال ” المجلس نجح في اجتياز الاختبار  و التحديات بدليل  إقراره  قوانين شائكة  ترددت البرلمانات السابقة في مناقشتها  مثل قانون  التامين الصحي و بناء و ترميم الكنائس

و قال عبد العال ان التعديلات تسعى لاصلاح منظومة القضاء  و  تصب في صالح الاستقلال و لا تنال منه بطريقة او باخرى

و اضاف خلال لقاءه مع نواب البرلمان ان التعديلات تصب في صالح الوطن و المواطن و لن يكون هناك اجماع على اي تصرف يجريه البشر في كل دول العالم

و قال عبد العال ” التعديلات الدستورية المقترحة لن تمس الباب الذهبي و هو باب الحقوق و الحريات إطلاقا و لم تمس اختصاص مجلس النواب و ظل له الحق في اي تعديل او تغيير وزاري

و قال عبد العال ” التعديلات تعالج نصوص ثبت بالتجربة عدم مناسبتها للواقع المصري و تحديات متعلقة بمرحلة انتقالية لم تنتهي لظروف تمر بها المنطقة و نستيقظ يوميا على حدث من الأحداث يغير في جوهر المنطقة التي نعيش فيها

و قال عبد العال ” الحركة السياسية في اي دولة بالعالم كبندول  الساعة تسير من أقصي اليمين للوسط لاقصى اليسار و ترتبط بطبيعة الانسان ككائن حي يتطور مع الأحداث و يشهد لحظات انتصار و انكسار

و قال عبد العال كوتة المراة لم تؤثر في مقاعد الرجال و نجحنا في تمثيل المراة و الشباب و الأقباط و ذوي الاعاقة و هو الاتجاه الجديد في الديمقراطية و استقلال السلطة القضائية و هذا ضمانة ليس للمحكوم فقط  و انما الحاكم أيضًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض