حزب المحافظين يناشد الداخلية الافراج عن زوجة احد اعضاءه وباقى المحتجزين

قامت قوات الأمن المركزي، بالقبض علي المواطنة عبير فكري محمود من داخل سيارة زوجها المواطن محمد سعد عضو حزب المحافظين، بمحيط ميدان التحرير مساء أمس، وذلك تحت زعم أنها قامت بالتقاط صورة لهم من خلال تليفونها، وجاء ذلك خلال عودتها لمنزلها بعد إجراء الفحوص الطبية، حيث تعاني من مرض السكر والضغط، فضلًا عن معاناة الأسابيع الأخيرة من الحمل.

وإذ يري الحزب أن اجراءات القبض جاءت مخالفة للقانون والدستور، وبما يمثل جريمة لاعتداء الشرطة علي المواطنين، حيث تم احتجازها في قسم قصر النيل وترحيلها مع عدد كبير من المواطنين المقبوض عليهم بسبب التظاهر والتصوير.

إن حزب المحافظين إذ يدين هذه الاعتداءات علي حرية المواطنين، فإنه يؤكد علي أن احترام الدستور والالتزام بالقانون هو الركيزة الأساسية لاستقرار الدولة، وأن تقويض هذه الركيزة من شأنه أن يقوض الدولة ومؤسساتها علي مر الأيام ولا نقول السنوات.

ويناشد الحزب وزير الداخلية بالتدخل فورًا للإفراج عنها وعن باقي المحتجزين الذين تم نقلهم إلى الجبل الأصفر في معسكر المقاولون العرب، ويحمل وزارة الداخلية المسئولية عن أية تداعيات صحية لها أو لجنينها، كما يهيب الحزب بضباط الداخلية وجنودها الالتزام بالدستور والقانون في ممارسة عملهم وعدم تنفيذ ما يخالفه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض