تقسيم العاملين بالتعليم وإجازات للحوامل وأمهات الأطفال وحظر التدريبات

أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى خطابا للمديريات والإدارات التعليمية والأقسام والمدارس بجميع مراحلها بتقسيم العاملين التابعين لها.

ونص الخطاب على: تنفيذا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 719 لسنه 2020 ينبه خلاله على ضرورة تقسيم العاملين بداووين الإدارات والمدارس والوحدات للعمل بالتناوب يوميا أو أسبوعيا اعتبارا من الأربعاء 18/3/2020. ويستمر مديرو العموم بالمديرية والإدارات التعليمية والنوعية ووكلاء الإدارات ومديرو الشئون المالية والإدارية ومن يرونهم بعملهم لصالح العمل دون تناوب، وعلى إدارات الموارد البشرية بالمديرية والإدارات التعليمية ومعلمى شئون العاملين بالمدارس تجميع بطاقات التأمين الصحى بالنسبة للعاملين المصابين بأمراض مزمنة مثل السكر، الضغط، أمراض القلب، والكلى، والكبد، والأورام، وعرضها مجمعة بمعرفة مندوب من كل وحدة على التأمين الصحى التابع له لإقرار الإجازة خلال مدة سريان هذا القرار. ونص الخطاب على منح الموظف المصاب بغير الأمراض المزمنة إجازة استثنائية بدءا من المدة بموجب تقرير فى أحد المستشفيات الحكومية.. كما يمنح الموظف المخالط لمصاب بمرض معد، إجازة بالمدة التى تحددها الجهة الطبيبة. وتمنح الموظفة الحامل إجازة بناء على طلب وإقرار متنها بإحضار تقرير طبى يفيد ذلك كما تمنح الموظفة التى ترعى طفلا يقل عمره عن اثنى عشر سنة ميلادية بناء على طلب مرفق به صورة ضوئية من شهادة ميلاد.. وكذا يمنح العائد من خارج البلاد إجازة استثنائية لمدة 15 يوما من تاريخ عودته للبلاد.

كما نص الخطاب على حظر التدريبات وورش العمل داخل وخارج البلاد طوال مدة سريان هذا القرار، وعلى كافة الجهات اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطهير ونظافة وتعقيم مقار عملهم، طبقا لإرشادات وزارة الصحة. وأكد الخطاب على أن الإجازات الاستثنائية الممنوحة لهذا القرار، مدفوعة الأجر، ولا تحتسب ضمن الإجازات المقررة قانونا ولا تؤثر على أي من مستحقات الموظف المالية سواء مكافآت أو حوافز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض